هيئة الاسواق: غياب الإفصاح عن المعلومات يفتح المجال لممارسة السلوكيات المخالفة

قالت هيئة اسواق المال ان الإفصاح عن المعلومات الجوهرية يعد أحد الركائز اللازمة لاستقرار الأسواق المالية وبما يحقق العدالة والشفافية ويمنع تعارض المصالح واستغلال المعلومات الداخلية، لذلك فإن عدم الإفصاح او تدني مستوياته يؤدي إلى اضطراب في أسواق المال لما يصاحب ذلك من ارتفاع في معدلات المخاطر بسبب التأثير السلبي على تكافؤ الفرص والإخلال بقواعد العدالة أمام المتعاملين في نشاط الاوراق المالية.

واضافت الهيئة انه كما أن غياب الإفصاح يفتح المجال لممارسة السلوكيات المخالفة كاستغلال المعلومات الداخلية، وتسريب المعلومات وإفشاء الأسرار ونشر الشائعات الأمر الذي يمثل إضراراً بمصالح السوق ومستثمريه وكذلك بالاقتصاد على حد سواء.

وأوضحت الهيئة انه انطلاقا من حرصها على تعزيز الالتزام من قبل المصدرين للأوراق المالية المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، وسعياً للحد من ارتكاب أية مخالفات للقانون لاسيما في مسألة الإفصاح عن المعلومات الجوهرية.

فإن الهيئة تؤكد لكافة المصدرين للأوراق المالية المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية على أهمية الاطلاع على تعليمات الإفصاح عن تلك المعلومات وآلية الإعلان عنها، والتي اصدرتها الهيئة بتاريخ 5 يونيو 2012 بهدف معالجة وتنظيم إجراءات قيام هؤلاء المصدرين بالإفصاح عن المعلومات الجوهرية المتعلقة بهم وإيضاح آلية الإعلان عنها.

كما اكدت الهيئة على أهمية التقيد بتطبيق ما ورد في تلك التعليمات، وذلك درءاً للمساءلة وتكريساً لقواعد العدالة والمساواة والشفافية التي تضمن استقرار السوق وترفع مستويات كفاءته وتحقق مصالح مستثمريه.

 

×