العمر: أرباح "بيتك" تشغيلية و42% منها خارجية

أكد الرئيس التنفيذي في بيت التمويل الكويتي"بيتك" محمد سليمان العمر أن الأرباح التي حققها البنك في نهاية الربع الثالث في مجملها أرباح تشغيلية، وان نموها يعبر عن سلامة البناء الهيكلي للأنشطة، وجودة الأداء التشغيلي، مما يبشر بنمو في الفترة المقبلة، في ظل تنامي الإيرادات وتقليص المخصصات والمصروفات وتفعيل سياسة الربحية المستدامة، مع احتمالات تحسن البيئة التشغيلية في الكويت والأسواق الأخرى التي تعمل فيها مجموعة "بيتك".

وأوضح العمر في لقاء مع تلفزيون سى ان بى سى عربية إن 42 % من الإيرادات جاءت من بنوك "بيتك" الخارجية وهناك جهود تبذل وخطط يتم متابعة تنفيذها لزيادة هذه النسبة، معربا عن ثقته بإمكانية تحقيق ذلك، حيث يتمتع "بيتك" بثقة وسمعة طيبة في الأسواق التي يعمل بها بالإضافة إلى خبرة وريادة في العمل المالي الاسلامى، والتزام كامل بأحكام الشريعة، وهى إحدى أهم المزايا التي يحرص عليها العملاء وكذلك الحكومات التي تدعو "بيتك" للعمل في أسواقها .

وأضاف بان الإيرادات إجمالية حتى نهاية الربع الثالث بلغت 611.9 مليون دينار بزيادة قدرها 34.7 مليون دينار وبنسبة زيادة 6 % عن نفس الفترة من العام السابق، وبلغت الأرباح الإجمالية لنفس الفترة 194.5 مليون دينار، منها 116.5  مليون دينار أرباحا مقدرة للمودعين المستثمرين على مستوى المجموعة، وقد بلغت المخصصات حتى نهاية الفترة 149.3 مليون دينار بانخفاض قدره 3.8 % عن نفس الفترة من العام السابق، وقد تم تجنيب مخصصات اقل بنسبة 17 % تقريبا خلال هذا الربع مقارنة بنفس الفترة من العام السابق .

وقد بلغ صافي أرباح المساهمين حتى الربع الثالث 75.9 مليون دينار بزيادة قدرها 5.1 مليون دينار وبنسبة زيادة 7.2 % عن نفس الفترة من العام السابق، فيما ارتفعت أرباح الربع الثالث فقط بنسبة 33 % عن نظيرتها من العام الماضي.

وأعلن "بيتك" مؤخرا بان ربحية السهم حتى الربع الثالث من العام الجاري بلغت 26.64 فلسا بزيادة قدرها 2 فلس،وبنسبة زيادة 8.1 % عن نفس الفترة من العام السابق .

وارتفع حجم الأصول في الميزانية إلى 14.2 مليار دينار، بزيادة قدرها 839 مليون دينار وبنسبة زيادة 6.3% عن نفس الفترة من العام الماضي، وارتفع حجم الودائع إلى 8.9 مليار دينار، بزيادة قدرها 195مليون دينار، وبنسبة زيادة 2.2 %عن نفس الفترة من العام الماضي.

فيما بلغ اجمالى حقوق المساهمين 1.3 مليار دينار، بزيادة قدرها 34.9 مليون دينار، وبنسبة زيادة 2.7 % عن نفس الفترة من العام الماضي .

وأعرب العمر عن تفاؤله بالمستقبل وقدرة الكويت بحنكة قيادتها والتفاف وتلاحم الشعب حولها على تجاوز اى مصاعب قائلا" نثق بأن الأمور جيدة وستسير للأحسن، ولدينا تفاؤل بان روح الحكمة وتقديم مصلحة الوطن هي التي ستسود في النهاية، فهذا دأب الكويتيين وروح الأسرة الواحدة بينهم ".

وحول ما إذا كانت هناك أصول تعود إلى "بيتك" معروضة للبيع ، أشار العمر إلى أن هناك بعض  الأصول وصلت إلى مرحلة الاستحقاق، ولا نمانع في البيع إذا وجدنا السعر المناسب، منوها بان هذا المنطق يسرى على أصول "بيتك" كما هو لدى المؤسسات الأخرى، إنها قاعدة استثمارية، منوها بان مستشفى السلام الذي يملكه "بيتك"، تلقينا عروضا لشرائه وهى محل بحث وفق القواعد الاستثمارية.

وشدد العمر على منهجية التوسع الدولي في "بيتك" والدراسة المتأنية والمستمرة لمختلف الأسواق في المنطقة والعالم، حيث يحظى "بيتك" بقبول واسع ، ولديه العديد من الفرص خاصة في ظل توفر خبرات عديدة في الكثير من المشاريع التي تم هيكلة عمليات تمويلها وفق الشريعة في مجالات الطاقة والنقل والمواصلات والاتصالات والبني التحتية وجميعها مشاريع تنموية كبرى مطلوبة ومطروحة على مستوى المنطقة وفى العديد من الأسواق التي يعمل فيها "بيتك" بشكل مباشر،كما نجح "بيتك" في تطوير صيغ تمويلية مناسبة للحكومات والشركات ومنها الصكوك، متوقعا أن يشهد هذا المنتج نموا كبيرا في المنطقة خلال الفترة المقبلة نظرا لملائمته الواسعة للاحتياجات والشروط التمويلية، وكونه مناسبا لتمويل العديد من المشاريع خاصة بعد أن تشبع سوق السندات التقليدية .

 

×