الوطني للاستثمار مستشارا لكيوتل في عملية استحواذ قيمتها 1.8 مليار دولار

أعلنت شركة الوطني للاستثمار أنها عملت كمستشار لشركة اتصالات قطر (كيوتل) في استحواذها على نسبة 39.61% من الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة. وتعتبر هذه الصفقة البالغة قيمتها 519.1 مليون دينار كويتي )1.8 مليار دولار أميركي) أكبر عملية استحواذ في منطقة الخليج لهذا العام.

وقد اختتمت الصفقة بنجاح كبير بعدما حاز العرض الذي تقدمت به كيوتل لرفع حصتها في شركة الوطنية للاتصالات على قبول واسع من المساهمين، لتتجاوز ملكية كيوتل في شركة الوطنية للاتصالات نسبة 92%.

وقد فعّلت شركة الوطني للاستثمار لإتمام هذه الصفقة خبرتها العميقة بالسوق المحلي وعلاقتها بالمستثمرين وسجلها الحافل بإنجاز أهم وأكبر الصفقات في المنطقة. ويأتي نجاح هذه الصفقة تأكيدا لموقع الوطني للاستثمار في صدارة الشركات الاستثمارية في المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الوطني للاستثمار صلاح يوسف الفليج إن "هذه الصفقة تعتبر من الأضخم والأكبر في المنطقة، ويشكل اختيار كيوتل لشركة الوطني للاستثمار كمستشار للصفقة دليلا على ثقتها في كفاءة الوطني للاستثمار والمكانة الريادية التي تحتلها محليا وإقليميا".

وأضاف الفليج: "نحن فخورون بالنجاح الذي شهدته هذه الصفقة التي تضمنت العمل على مختلف المستويات ومع العديد من الأطراف كالجهات الرقابية والمستثمرين. ونهنئ شركة كيوتل على إنجازها هذا ونتمنى لها التوفيق".

وأكد الفليج إن "الكويت شهدت منذ تأسيس هيئة أسواق المال عددا من عروض الاستحواذ، مما يؤكد أهمية الكويت كوجهة للاستثمار وسوق منظم يتسم بالشفافية".

 

×