التمويل الخليجي: تعديلات جوهرية لمشروع "المرابع الملكية مراكش" لمواكبة أوضاع السوق

أعلن بيت التمويل الخليجي (التمويل الخليجي) الإسلامي ومقره البحرين، أن مشروع المرابع الملكية مراكش الذي يقوم البنك بتنفيذه في المغرب يخضع لتعديلات جوهرية لمواكبة أوضاع السوق المحلي المتغيرة في مراكش والتي تشير بشكل واضح إلى التحول من الفيلات الفاخرة ذات المساحات الضخمة إلى الشقق الصغيرة والمتوسطة المساحات.

وقال التمويل الخليجي التغييرات التي طرأت على مشروع المرابع الملكية مراكش تشمل إعادة تصميم المخطط الرئيسي للمنطقة الأولى التي ستضم مباني الأندية، مركز طبي وسبا صحي، سوق شعبي وفندق يضم عددا من المتاجر المتنوعة.

واضف البنك ان هذا القرار يآتي في أعقاب زيارة للمشروع في مطلع الشهر الماضي قام بها وفد من كبار المسئولين التنفيذيين ببيت التمويل الخليجي برئاسة السيد هشام الريس، الرئيس التنفيذي بالإنابة، وذلك لإتمام عملية إعادة هيكلة ديون المشروع مع بنك مراكش للتجارة الخارجية بموجب اتفاقية تفاهم تم توقيعها في شهر يوليو الماضي، ولتقييم سير العمل بالمشروع.

ومن الجدير بالذكر أن البنية التحتية القائمة لمشروع المرابع الملكية تمثل حتى الآن 45% من إجمالي أعمال تطوير البنية التحتية للمشروع.

ومما يذكر أنه في أعقاب الأزمة المالية، كانت هناك وفرة من المعروض من الفيلات الفخمة في مراكش، مما أدى إلى تعديل المخطط الرئيسي الأصلي للمشروع في ضوء المتطلبات الجديدة للسوق.

هذا ويسير العمل بمشروع المرابع الملكية مراكش الآن وفقا للجدول الزمني المعدل لاستكمال المرحلة الأولى من أعمال التطوير، مع التركيز في الوقت نفسه على جذب مطورين للمشاركة في تطوير أجزاء من المشروع.

 

تقييم الإدارة حول تأثير التعديلات التي أجريت على مشروع المرابع الملكية مراكش على الوضع المالي للشركة:

من المتوقع أن يحقق المخطط الرئيسي المعدل لمشروع مراكش زيادة في نسبة المبيعات، لاسيما في ظل الانخفاض المتوقع في تكاليف الإنشاء، مما سيساهم في تحقيق قيمة أعلى للمشروع مع بدء عمليات التطوير الرأسي الفعلية، وتعزيز الوضع المالي للشركة من خلال ارتفاع فرص المبيعات وبرامج التطوير المشترك، حيث ستؤدي جميع هذه العوامل إلى تحقيق عائدات تفوق المعدلات المتوقعة عند التخارج من المشروع.

 

×