الافكو تتجه للاعلان عن محفظة طائرات تصل لـ 100 طائرة خلال أسابيع

قال مصدر مطلع لـ كويت نيوز أن ألافكو لتمويل شراء وتمويل تأجير الطائرات (ألافكو) تستعد خلال الأسابيع القليلة المقبلة للإعلان عن بناء محفظة طائرات تتكون من 100 طائرة لتخفيض الوقود وتحسن الكفاءة.

وأضاف المصدر الافكو تستهدف أسواق آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية وأفريقيا مشيراً إلى أن الافكو هي الشركة الوحيدة في المنطقة التي تعمل وفق الشريعة الإسلامية وعملها يتخطى دول المنطقة، لافتا إلى أن الشركة تستهدف تأجير 50% من طائراتها.

وبين المصدر أن الشركة لديها طلبات دائمة للطائرات بواقع 105 طائرات ونتعمد أن تكون ذات كفاءة لتحقيق الربحية، موضحا أن مدة الانتظار للطائرات لا تقل عن 5 سنوات.

ولدى ألافكو محفظة إيجارية ذات تنوع جيد، حيث أن الكثير من المستأجرين مملوكين من قبل الدول، والتي تقلل إلى حد كبير من أي تقصير في سجلات المدفوعات.

وتغطي محفظة ألافكو أربع أقاليم ( 11 من العملاء )، حيث بلغ نصيب آسيا من الأسطول 37٪ ، أوروبا 36٪ ، الشرق الأوسط 20٪ ونسبة 4٪ من نصيب أفريقيا.

وجميع عملاء المحفظة قد حافظوا على سجلات دفع ممتازة مما يقوي وضع تدفق الإيرادات، وتخطط الشركة لتوسيع قاعدة عملائها والتي تستهدف جميع الأقاليم، مع التركيز على تلبية احتياجات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولقد وقعت الشركة عقودا حديثة مع شركة الخطوط الجوية السعودية والخطوط الجوية لسلطنة عمان مما يعبر عن سياستها الواضحة للتوسع.

تزايد ملكية المؤجرون

ولقد ازداد عدد مستأجرو الطائرات بشكل هائل خلال السنوات ال 25 الماضية، حيث حازت صناعة التأجير على أقل من 5٪ من الأسطول العالمي في عام 1980 إلى ما يقرب من 35٪ في عام 2006.

ويقول خبراء صناعة الطيران أن زيادة رحلات الطيران من نقطة إلى أخرى وازدياد عدد ركاب الطائرات سوف تجبر شركات الطيران لإضافة المزيد من الطائرات إلى أسطولها عن طريق الإيجار، وبالتالي زيادة حصة مستأجري الطائرات في السوق لتصل إلى 50٪ من الأسطول العالمي بحلول عام 2016، وهذه ميزة تصب في صالح ألافكو.