مجموعة زين تتجه الى بناء شبكة اقليمية لنقل المعلومات

كشفت مجموعة زين للاتصالات المتنقلة اليوم أنها تعكف حاليا على بناء شبكة اقليمية لنقل المعلومات في اطار سعيها لبناء نموذج عمل لعملياتها التجارية مستفيدة في ذلك من انتشار شبكاتها الواسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي للعمليات هشام اكبر في تصريح صحافي ان المجموعة تسعى ايضا الى تعزيز وتمكين قدرات شركاتها التابعة بهذه الشبكة الاقليمية لتعظيم الايرادات والعوائد لعملياتها التشغيلية بالشكل الذي يحقق أهدافها الاستراتيجية.

واضاف اكبر "تبنينا مجموعة من المشاريع التطويرية التي تخدم توجهاتنا ورؤيتنا لمرحلة جديدة من ادارة عملياتنا ونسعى بمشروع الشبكة الاقليمية لنقل المعلومات الى الاستفادة من الامكانات الكبيرة والمميزات التنافسية لشبكاتنا بالشكل الذي نحافظ من خلاله على معدلات نمو مؤشراتنا المالية".

وأوضح ان (زين) تتجه الى عقد مجموعة من الاتفاقيات الخاصة بمبيعات مزودي الخدمات حيث "ستقدم لنا هذه الاتفاقيات مسارا غنيا لعملياتنا التجارية".

وأشار الى أن المجموعة تستهدف من مشاريعها التجارية الجديدة تحقيق الاستفادة المثلى من الترابط الجغرافي لشبكاتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث ان زين تملك الحصة الأولى في الغالبية العظمى في أسواقها".

وأكد أن بناء نموذج العمل التجاري وفق الأسس الخاصة بعمليات المجموعة في مشروع الشبكة الاقليمية لنقل المعلومات يحتاج الى اطار نسيجي متكامل يخدم هذا التوجه مبينا أن مجموعة زين وسعيا لتنفيذ هذه الاستراتيجية ستنشر المزيد من عملياتها في الاسواق الموازية والمكملة لاغراضها الرئيسية في صناعة الاتصالات وذلك عبر مجالات نقل البيانات حيث ستسعى الى الشراء والمشاركة في شركات اقليمية تقدم خدمات الانترنت والكابلات البحرية.

وبين اكبر ان "رؤيتنا الجديدة تستهدف أن نكون المزود الأول في منطقة الشرق الأوسط لخدمات الانترنت فنحن سنركز على هذا الجانب بشكل كبير فصناعة الاتصالات تتجه الى مرحلة جديدة ستكون خدمات الانترنت هي صاحبة الكلمة العليا فيها".