القرين للبتروكيماويات: تخفيض رأس المال ينعكس على الميزانية دون ملاحظات

أعلنت شركة القرين للصناعة الكيماويات البترولية (القرين) انه عطفاً على الخبر المنشور في الصحف اليومية أمس الثلاثاء، والذي يفيد بموافقة مجلس الوزراء على مشروع مرسوم تخفيض رأس مال وتعديل عقد التأسيس والنظام الأساسي للشركة، فإنه يطيب لنا أن نحيطكم علماً بما يلي:

في ديسمبر 2004، قامت شركة القرين لصناعات الكيماويات بترتيب عرض إكتتاب أولي عام بهدف زيادة رأسمالها إلى 110 مليون د.ك. ومن أصل مجموع أسهم رأس المال البالغ 1.1 بليون سهم قيمة السهم الواحد 100 فلس، ظلت هناك 807,424 سهماً معلقة لم تخصص حتى ديسمبر 2010 بسبب عدم إكتمال بعض الإجراءات كوجود بعض الأخطاء في أسماء المكتتبين والإزدواج في الإكتتاب عند قيام الشركة بالسماح بدمج الأسهم في عام 2004.

وبناء على تعليمات من قبل وزارة التجارة والصناعة بضرورة قيام الشركة بتخفيض رأس المال بتلك القيمة الغير مكتتب بها، تم الدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية في 10 مارس 2011 والتي تم تأجيلها لعدم إكتمال النصاب لتنعقد في 28 مارس 2011 وتقر تخفيض رأس المال، ومن ثم إستلزم الأمر إصدار مرسوم أميري لإقرار التخفيض.

علماً بأنه قد تم الحصول على موافقة هيئة أسواق المال لتخفيض رأس المال بتاريخ 6/9/2011. ومن ثم سيصبح رأس مال الشركة بعد التخفيض 109,919,257.600 دينار موزعاً على 1,099,192,576 (ألف وتسعة وتسعون مليون ومائة وإثنين وتسعون ألف وخمسمائة وستة وسبعون سهم) قيمة كل سهم مائة فلس كويتي وجميعها أسهم نقدية.

ومن شأن ذلك التخفيض أن يؤدى إلى تحديد رأس المال بصورة نهائية لينعكس ذلك في الميزانية العمومية للشركة بدون أي ملاحظات تتعلق بالأسهم غير المكتتب بها.

 

 

×