البنك الاهلي المصري يختار ITS كشريك إستراتيجي في دخوله للسوق السوداني

دخلت مجموعة أنظمة الكمبيوتر المتكاملة العالمية ITS مرحلة هامة في مسيرتها التي تمتد لأكثر من 35 عاما من خلال شراكتها مع البنك الأهلي المصري والتي أسفرت عن تدشين نظام ETHIX للحلول المصرفية الاسلامية الخاص بالبنك الأهلي المصري – السودان والذي يعتبر بنكا مستقلا تماما يدير عملياته وأنشطته وفقأ أحكام قانون البنك المركزي السوداني .

وكانت ITS  قد تمكنت من الفوز بهذا العقد بعد منافسة قوية مع عدد من اكبر الشركات العالمية ذات السمعة المعروفة بسبب خبراتها التراكمية في مجال خدمة البنوك والمؤسسات المالية الاسلامية والتى تمتد لاكثر من 3 عقود.

وقال العضو المنتدب والمدير العام لمجموعةITS  خالد فرج السعيد " نجحت خبرات ITS في انجاز المشروع في وقت قياسي لا يزيد عن شهرين وهو ما يجعلها دائما الشريك الأفضل الذي يستطيع إن يلبي متطلبات العملاء في أوقات قياسية اعتمادا على الخبرة التراكمية وقدرة الموارد البشرية التى تضمهاITS  والتى يمكنها إن تحقق ما لا يمكن للآخرين تحقيقه وانجاز ما يصعب على الآخرين انجازه في الوقت والزمان المطلوب".

وأضاف إن تجربة البنك الأهلي المصري بالسودان مثلت تحدى من نوع جديد بالنسبة لمجموعةITS  التى استطاعت إن تكون عند حسن الظن من خلال قدرتها على الانجاز في الوقت المطلوب دون الإخلال بأي من شروط مستوى الجودة العالمية التى تعتمد عليها الشركة في تلبية متطلبات عملائها حيث تمتلكITS  من القدرات ما يمكنها من الانجاز في أوقات قياسية وتحت أي ظرف من الظروف.  

وأوضح السعيد إن حلول ومنتجات ETHIX للبنوك والمؤسسات المالية الاسلامية التى تمتلكها ITS جعلت منها الشريك الأمثل لجميع البنوك والمؤسسات المالية الراغبة في المزيد من التوسع الخارجي لاسيما مع قدرتها الفائقة على الربط بين مختلف المراكز الرئيسية والفروع الخارجية وجعلها كيان واحد متناغم ومتوافق مع بعضه البعض .

وأكد أن ITS تعتمد على مواردها البشرية وخبرة تزيد عن 35 عاما في تزويد مختلف القطاعات بالحلول والبرامج والتقنيات اللازمة لها للمزيد من التوسع والانتشار سواء من حيث بناء قاعدة كبيرة من العملاء او من التوسع والانتشار إقليميا وعالميا .

وحول التعاون مع البنك الأهلي المصري قال السعيد ان "ITS  فخورة بان نكون شريكا للبنك الأهلي المصري بمكانته المعروفة كواحد من اكبر البنوك في مصر وأفريقيا وان تنطلق معه للتوسع في الخارج واضعة كل إمكانياتها وخبراتها في خدمة هذا البنك العملاق من خلال حلول ETHIX الاسلامية".

وتتضمن حلول ITS المصرفية التي تقدمها للبنك الأهلي المصري – الخرطوم - على عدداً من الخدمات والحلول المصرفية الرئيسية وفي مقدمتها النظام الرئيسي للبنك والخاص بالبنوك والمصارف الإسلامية وميكنة وإدارة الفروع ونظام التمويل الإسلامي والخدمات المصرفية عبر الانترنت، بالإضافة إلى الخدمات التقنية المرتبطة بالخزانة وإدارة الاستثمارات الإسلامية والاعتمادات المستندية.

** الانطلاق للسوق السوداني

من جانبه قال مدير عام البنك الاهلى- الخرطوم السيد احمد الليثى "ان قرار إختيارنا لنظام ETHIX للحلول المصرفية الاسلامية جاء نتيجة دراسة تفصيلية أظهرت من خلالها خبرةITS  التراكمية والتي اثمرت بما يزيد عن 100 بنك ومؤسسة مالية رئيسية تعمل من خلال حلول ETHIX المصرفية في العالم، وهو ما أهلها لإنجاز المشروع بزمن قياسي" .

 وتزامن ذلك مع قرار انطلاق البنك الاهلي نحو السوق السوداني والذي ياتي في اطار خططه نحو المزيد من التوسع الخارجي لاسيما في القارة الافريقية التى تعد سوقا بكرا وخصبا للخدمات المالية والبنكية الاسلامية المتطورة لاسيما السودان التى تعد اقرب الدول العربية والافريقية الى مصر بسبب ما يربط البلدين من علاقات تاريخية عميقة وعلاقات وثيقة بين الشعبين .

وأضاف ان نظام ETHIX للحلول الاسلامية يساعد البنك على تحقيق مجموعة من الأهداف التى تتعلق بعملائه وخططه نحو المزيد من الانتشار في واحدة من الاسواق الواعدة وهو ما يساعده على زيادة العوائد وتعظيم الربحية ونمو أعماله إلى جانب ما يتعلق بمتطلبات المساهمين ، كما يساعد نظام ETHIX للحلول الاسلامية البنك على توسعة نطاق الخدمات والمنتجات الاسلامية ورفع مستوى رضا العملاء على تلك الخدمات والمنتجات الاسلامية .

كما يساعده على بناء قاعدة تقنية قوية يمكن أن تساهم في خدمة المزيد من العملاء والمشاركة في بناء الاقتصاد المحلي وتشجيع التجارة الدولية للسودان إلى جانب مساعدة البنك على المنافسة في سوق سريع النمو بالنسبة لمدى الإقبال على الخدمات المالية الإسلامية خاصة.

وأوضح " كانت السودان في مقدمة اهتمامات البنك الاهلي المصري  لما لها من بعد إستراتيجى قومى و أهمية اقتصادية  كبرى للاقتصاد المصري ولأعمال البنك الساعي نحو المزيد من النجاح في التفوق خارجيا بعد ما حققه في الداخل باعتباره اكبر قوة ضاربة فى مجال البنوك المصرية وتشتمل على اكبر عدد من البنوك الإسلامية على مستوى المنطقة".

ويتميز ETHIX بالعديد من المزايا الهامة أبرزها توافقه مع متطلبات البنك المركزي السوداني الى جانب تمتعه بالمرونة العالية التى تؤهله للمساهمة في ابتكار المنتجات والخدمات الجديدة إسلامية .

وخلال الفترة الأخيرة نجحتITS  في إثبات مكانتها من خلال منتجها الشهيرETHIX  للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية حيث انتهت بالفعل من تنفيذ الكثير من المشروعات فيما دخلت أخرى مرحلة الإعداد والتنفيذ وهو ما يؤكد السمعة الإقليمية والعالمية التى باتت تتمتع بها الشركة وما حققته من نجاح على كافة المستويات.

كما يتميز نظام ETHIX للبنوك الاسلامية الذي تقدمهITS  للبنك بتوافقه مع نظم ومتطلبات البنك المركزي المصري الى جانب ما تتمتع به ITS من وجود لمركز دعم قوي في مصر وقدرتها على الدعم الفني او ما يعرف بخدمات ما بعد البيع بالإضافة الى خبراتها في مجال التدريب.

وتمتلك مجموعة ITS  سجلا حافلا من الانجازات في مجال الخدمات التقنية التى تقدمها لقطاع البنوك عموما والبنوك الإسلامية على وجه الخصوص، حيث اختارتها مؤسسة GARTNER  العالمية ضمن تصنيف الفئة الأولى لأفضل شركات تقنية المعلومات التى تقدم خدماتها لقطاع الخدمات المالية والبنوك الإسلامية في العالم .

** البنك الأهلي المصرى – الخرطوم

يعتبر السوق السوداني من الاسواق الواعدة في المنطقة العربية وإفريقيا كونه من الاسواق البكر التى لا تزال فرص الاستثمار فيها كثيرة وواعدة وتعتبر مصر الأقرب إلى السودان لاعتبارات عديدة إنسانية وجغرافية وتاريخية الى جانب قوة العلاقات التى تربط بين الشعبين الشقيقين .

ويعد البنك الأهلي المصري - الخرطوم في السودان مؤسسة مصرفية كاملة مستقلة تماما عن البنك الاهلي المصري راسمالها 50 مليون دولار ويستهدف البنك فتح فروع له في مختلف انحاء السودان وسيعمل على دعم العلاقات الاقتصادية المشتركة بين مصر والسودان .

وسيقوم البنك بتقديم خدماته لتمويل مشروعات في السودان الى المساهمة في خدمات التحويلات المالية بين البلدين سواء للسياح السودانيين الذي يزورون مصر او العاملين المصريين في السودان.

كما سيساهم البنك في دعم الاستثمارات المصرية في السودان والإستثمارات السودانيه في مصر وهي قابلة للنمو والتطور في ظل نمو العلاقات بين البلدين حيث توجد لدى البلدين مشروعات كبيرة لخدمة المصالح المشتركة.