اقتراح بإنشاء تجمع عربي لهيئات الاستثمار في الدول العربية

تقدمت مصر باقتراح للأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، من أجل إنشاء تجمع عربي لهيئات الاستثمار في الدول العربية، وذلك للقضاء على التعارض والتنافس بين مؤسسات الاستثمار العربية، والتشجيع على خلق البيئة المواتية للاستثمار العربي المشترك، بما يساعد على جعل السياسات والخطط الاستثمارية العربية غير متنافسة لجذب مزيد من الاستثمارات والتدفقات الخارجية إلى الاقتصاد العربي.

وأكد الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية السفير محمد الربيع، إنه ستتم إحالة المقترح المصري ضمن عدة مقترحات بمشروعات اقتصادية متكاملة، إلى الدول الأعضاء في مجلس الوحدة الاقتصادية لدراستها واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها من حيث الجدوى والمقر.

وأشار الربيع إلى أن هناك ستة مقترحات مشفوعة بالدراسات الأولية لهذه المشاريع، منها أثر الأزمة الاقتصادية العالمية على حركة التجارة والاستثمار في الدول العربية، كما تمت إحالة مقترح بتأسيس شركة عربية للصوامع والتخزين، واقتراح إعادة إحياء "المثلث الذهبي" في المنطقة العربية السودان ومصر وليبيا، لافتاً إلى أنه تم تدارس مشكلات الاستثمار العربي ووسائل التغلب عليها.

وفيما يتعلق بعملية دمج آليتى التجارة والاستثمار في الدول العربية، قال السفير الربيع إن هذا الموضوع لم يبت فيه وسيتم عرض الدراسة الخاصة بذلك على الدورة الـ95 المقبلة لمجلس الوحدة الاقتصادية على المستوى الوزاري في شهر ديسمبر المقبل.

وأضاف الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية، أنه تم أيضا بحث تأسيس شركة لتسويق وإنتاج الأسماك بين بعض الدول العربية، من أهداف الشركة هو التصدير إلى الخارج، وخلق فرص عمل والمساهمة في حل مشكلات الأمن الغذائي، وبالمثل تمت دراسة إقامة شركة عربية لإنتاج وتسويق اللحوم الحمراء.

 

×