ريهام العيار ضمن أقوى 50 إمرأة في قطاع الاتصالات في الشرق الأوسط وأفريقيا

تبوأت مدير إدارة الاتصال والعلامة التجارية وقياس تجربة العملاء في الوطنية للاتصالات ريهام العيار المركز الخامس والعشرون على لائحة أقوى 50 إمرأة قيادية في قطاع الاتصالات، كما أعلنت المجلة الشهيرة في قطاع الاتصالات CommsMEA في إصدارها الأخير. حيث تمت عملية اختيار هؤلاء القياديات وفق معايير معينة أهمها مستوى الابتكار والتفوق وتوافر الصفات القيادية والمهارات الإدارية ومدى تأثيرهن على مستوى تطور ونمو الشركات.

وقبيل عدة أعوام، كانت المواقع القيادية في قطاع الاتصالات حكرا على الرجال، أما اليوم فقد أثبتت المرأةقدراتها وإمكانياتها الفذة في المساهمة في تطوير هذا القطاع.

وإلى جانب العيار، فقد حققت 5 قياديات من مجموعة "كيوتل" مراكز متقدمة في اللائحة وهنّ: بثينة الأنصاري ومليكة كرافسج من كيوتل، وداليا الحساني وأمال حسين اللواتي من نورس-سلطنة عمان، إضافة إلى هاجر لميني من تونيسيانا.

ومن جانبه، هنأ نائب الرئيس التنفيذي في الشركة الوطنية للاتصالات ريهام العيار قائلا " كم نشعر بالفخر اليوم ونحن نرى واحدة من أكفأ موظفي الوطنية للاتصالات على لائحة CommsMEA ، فهذا إن دل على شيء فإنما يدل على بصيرتها النافذة واجتهادها الذي لا ينضب". كما ووجه فخرو تهانيه للقياديات الخمسة من مجموعة كيوتل اللاتي تم اختيارهن ضمن اللائحة أيضا.

ولقد كان لريهام العيار مستوى عالٍ من الأداء تُرجم من خلال العديد من الانجازات التي قدمتها والتي كان في مقدمتها برنامج "GiveKuwait" الذي أطلق خصيصا لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة من الشباب. كما كان لها العديد من المبادرات الأخرى كإنشاء واحة مشرف ودعم البرامج المتعلقة بالتوعية لمرض سرطان الثدي وغيرها من الانجازات الأخرى".

وقد أعربت العيار بدورها عن سعادتها الغامرة لاختيارها ضمن لائحة CommsMEA وقالت " كم أسعدني تحقيق هذا الإنجاز الذي جاء ثمرة جهودٍ وخبرة قوامها 12 عاما في الوطنية للاتصالات والتي أعتبرها بيتي الثاني وسأواصل تحقيق المزيد فيها في المستقبل".

ووجهت العيار خالص شكرها للوطنية للاتصالات على منحها الفرصة للتفوق وصقل خبرتها في مجال الاتصالات، كما وهنأت زميلاتها اللاتي تم اختيارهن ضمن اللائحة وبالأخص القياديات في مجموعة "كيوتل".

 

×