فيفا تحتضن مجموعة STC و فيفا البحرين للموارد البشرية

في إطار جهودها المتواصلة لتقوية الروابط الداخلية ضمن المجموعة، ولمنح موظفيها الاستفادة من أحدث البرامج التدريبية الادارية العالمية، أعلنت شركة الاتصالات الكويتية فيفا، أحدث مشغل لتكنولوجيا الاتصالات في الكويت، عن استضافة الخبير العالمي في مجال تنمية الموارد البشرية، البروفيسر دايف أولريك، الذي قاد ورشة عمل استمرت على مدار يومين في فندق هيلتون المنقف وكان شعارها "الخطوة التالية لتعزيز أهمية الموارد البشرية:  من الخارج إلى الداخل"

وإستعرض البروفسير دايف أولريك في بداية ورشة العمل التغيرات التي تشهدها بيئة الأعمال وتأثيرها في إدارة وتعزيز الإمكانيات الفردية، وقدرات المؤسسات، والكفاءات القيادية. كما تناولت الدورة التدريبية العديد من المحاور الأخرى ومن ضمنها الاتجاهات العشر الرئيسية التي تساهم في بلورة قطاع الموارد البشرية من الخارج إلى الداخل، والقدرات التي يتعين على المؤسسات إكتسابها والمهارات التي يتوجب على القادة التسلح بها إلى جانب الإجراءات اللازم اتخاذها استعداداً لمواجهة متطلبات وتحديات قطاع الأعمال مستقبلاً.     

معلقاً على ورشة العمل وما شملته من معلومات قيمة ومفيدة، و قد افاد الدكتور وليد الطراروة، رئيس قطاع الموارد البشرية في فيفا: "يشكل هذا الحدث خطوة رائدة وحيوية في سبيل تعزيز مهاراتنا وقدراتنا الحالية والارتقاء بمفهوم الموارد البشرية لتشمل آفاق جديدة."

مضيفا " تسعى شركة فيفا دوماً إلى تزويد عملائها بأفضل الفرص والخبرات لمساعدتهم على أداء عملهم بكل كفاءة واقتدار. وتأتي هذه المبادرة لتزيد من قدراتنا على تحقيق قفزة نوعية في مجال التنمية البشرية."

وقد دعت فيفا موظفي القطاع التنفيذي للموارد البشرية في كل من مجموعة الإتصالات السعودية  (STC) و فيفا البحرين للمشاركة في ورشة العمل التفاعلية قام من خلالها البروفسير دايف أولريك  بالرد على استفساراتهم وتبادل وجهات النظر والآراء المختلفة من خلال حلقات نقاشية مهدفة فيما يتعلق بقطاع الموارد البشرية.

وتجدر الإشارة إلى أن دايف أولريك  هو أستاذ في كلية روس لإدارة الأعمال في جامعة متشيغن، وشريك في مجموعة RBL، ومؤلف لأكثرمن 200 مقالة وما يزيد عن 25 كتاب، هذا إلى جانب سجله الحافل بالعديد من الإنجازات الدولية في مجال التنمية البشرية و التطوير الاداري.