كواليتي نت: على الحكومة تحسين البنية التحتية للاتصالات بدلا من خفض أسعار الانترنت

قال مسؤول في شركة كبيرة لخدمات الانترنت لرويترز إن تقادم البنية التحتية لخطوط الهاتف الثابت هو السبب في ضعف انتشار خدمات النطاق العريض في الكويت ولن يؤدي خفض الأسعار الذي أمرت به الحكومة هذا الأسبوع إلى زيادة تذكر في عدد المشتركين.

ووزارة الاتصالات هي الجهة التنظيمية من الناحية الفعلية في غياب جهة مستقلة وهي أيضا في نهاية المطاف تملك وتدير البنية التحتية للخطوط الثابتة مع أربع شركات رئيسية لخدمات الانترنت تدفع للحكومة مقابل استخدام تلك الخطوط.

لكن الشبكة لا تستطيع نقل نطاقات ترددية كافية لتلبية طلب المستهلكين بحسب ما قاله عيسى الكوهجي المدير العام لشركة كواليتي نت التي تملك فيها البحرين للاتصالات (بتلكو) حصة قدرها 44 في المئة ويبلغ نصيبها في سوق خدمات الانترنت عبر الخطوط الثابتة 45 في المئة.

وأمرت وزارة الاتصالات يوم الثلاثاء شركات خدمات الانترنت بخفض الأسعار 40 في المئة على الأقل.

ويعني ذلك أن الكويت أصبحت أرخص كثيرا من الدول الخليجية الأخرى.

وقال الكوهجي إن ذلك لن يحسن بشكل يذكر انطلاق خدمات النطاق العريض الثابتة حيث يبلغ معدل انتشارها في الكويت نحو 5.5 في المئة وهو نصف مثيله في دولة الامارات العربية المتحدة.

وأضاف "تلقينا طلبات كثيرة من عملاء يريدون الاستفادة من أقصى سرعة ممكنة بالسعر المحدد لكن ذلك غير ممكن، ينبغي للحكومة بذل مزيد من الجهود لتحسين البنية التحتية للاتصالات بدلا من خفض الأسعار."

 

×