بنك الخليج يفوز بالمركز الأول لجائزة "إحلال وتوطين الوظائف" للسنة الثامنة على التوالي

أعلن بنك الخليج اليوم عن فوزه بالمركز الأول للسنة الثامنة على التوالي بجائزة "إحلال وتوطين الوظائف" التي يمنحها مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية لدول مجلس التعاون الخليجي والتي ُرتب لها حفل خاص استضافه المجلس في الرياض، المملكة العربية السعودية، في الخامس والعشرين من سبتمبر 2012.

وقد صرّح سرور السامرائي- مدير عام الموارد البشرية في بنك الخليج، تعليقاً على ذلك، قائلاً: "إن الحصول على المركز الأول لجائزة إحلال وتوطين الوظائف للسنة الثامنة على التوالي يعتبر إنجازاً استثنائياً لبنك الخليج وشهادة هامة نعتز بها غاية الاعتزاز كونها صادرة عن جهة معروفة عالمياً، وتأكيداً لاعترافها مرة أخرى بجهودنا والتزامنا المستمر بتطوير وتدريب العاملين الكويتيين".

وأضاف السامرائي: "وتهدف استراتيجتنا الداخلية في توظيف العاملين لاستقطاب أعلى مستوى من الكفاءات الوطنية وتسعى لتجاوز النسبة القياسية للعمالة الوطنية. فبالإضافة إلى كون بنك الخليج مؤسسة مالية تقدم أفضل المنتجات والخدمات المصرفية في الكويت، نود أن يُعرف على أنه مؤسسة تسعى لاحتضان وتطوير المواهب الكويتية طوال مسيرتها المهنية".

واختتم السامرائي: "وبالنيابة عن فريق الموارد البشرية والإدارة العليا لبنك الخليج، أود أن أشكر مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية لدول مجلس التعاون الخليجي على منح بنك الخليج هذه الجائزة المرموقة مرة أخرى. كما نود التعبير عن فخرنا بتمكن البنك من تحقيق أعلى نسبة من العمالة الوطنية لتكون مقياساً للمؤسسات الأخرى في القطاع المالي، ونعدكم بالمحافظة على هذا المستوى الرفيع من الالتزام والتفاني".

وُيذكر أن بنك الخليج قد فاز بعدة جوائز هامة في مجال الصناعة المصرفية في عام 2012، وتشمل: جائزة "أفضل استراتيجية للموارد البشرية في مجال الأعمال" وجائزة "التميز في مجال التدريب" خلال حفل توزيع "جوائز أفضل علامة تجارية لجهة عمل في آسيا"، وجائزة "مصرف العام" من "آرابيان بيزنيس"، و"أفضل برنامج لتطوير الموظفين" للسنة الثانية على التوالي، وجائزة "أفضل خدمة للعملاء الأفراد"، وجائزة  "أفضل حزمة مصرفية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة"، وجائزة "أفضل مصرفي في العام" من بانكر ميدل إيست (التي فاز بها ميشال العقاد - رئيس المدراء العامين والرئيس التنفيذي)، وجائزة "التميز في المدفوعات التجارية ومدفوعات الخزينة باليورو" من دويتشه بانك لعام 2011، وشهادة الجودة من 'جي بي مورغان' تقديراً لتميزه التشغيلي، وجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية الفردية" من إيجـن بانكر، و"شخصية العام في مجال الموارد البشرية" (التي فاز بها سرور السامرائي – مدير عام الموارد البشرية).