بيتك: 15% زيادة في الاعتمادات المستندية و14% لخطابات الضمان خلال الربع الثالث

قال رئيس العمليات في بيت التمويل الكويتي "بيتك" أنور الغيث، أن الطلب على خدمات الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان التي يقدمها " بيتك" لعملائه من الشركات والأفراد ، شهدت زيادة ملحوظة خلال الربع الثالث من العام الجاري، مشيرا إلى أن حجم الاعتمادات المستندية زاد بنسبة 15 % خلال الفترة المذكورة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي ، بينما زاد حجم خطابات الضمان بنسبة 14 % .

وأضاف الغيث في تصريح صحفي،قائلا:الزيادة التي تحققت على صعيد حجم العمليات المتعلقة بالاعتمادات المستندية وخطابات الضمان خلال فترة الربع الثالث، تعتبر جيدة ، لاسيما في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة على مستوى السوق المحلي والأسواق الخارجية ، مؤكدا في هذا الصدد على الثقة التي يحظى بها" بيتك" من قبل العملاء وشبكة البنوك المراسلة في الخارج .

وأشار الغيث إلى أن الزيادة المطردة في خدمات الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان كأدوات للتمويل في مثل هذه الظروف،تعكس قدرة "بيتك" على استقطاب عملاء جدد من مختلف القطاعات الاستثمارية، وثقة المستثمرين في جودة ونوعية الخدمات التي يقدمها البنك، مشيرا في هذا الصدد إلى ان زيادة هذه الخدمات تعكس في الوقت ذاته زيادة نسبية في  حجم المشروعات الجديدة التي تنفذها الشركات داخل السوق المحلية .

وبين الغيث أن الطلب المتزايد على خدمات الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان من قبل قطاع شركات المقاولات ومواد البناء على خلفية حجم المشاريع المنفذة من قبل الوحدات العاملة في هذا القطاع .

وتوقع الغيث أن يتزايد الطلب على فتح الاعتمادات المستندية وكذلك خطابات الضمان  مع طرح المزيد من مشاريع التنمية وفق الخطة الحكومية المعتمدة في هذا الجانب، لاسيما في قطاعات الصحة والتعليم والخدمات النفطية والإسكان، التي تتطلب تقديم خطابات الضمان لتنفيذ المشاريع وكذلك فتح الاعتمادات المستندية لتنفيذ عقود الاستيراد المتوقعة .

وأكد الغيث أن "بيتك" يحرص على توظيف أحدث تطبيقات التكنولوجيا لاسيما المستخدمة في قطاع التمويل التجاري والمرتبطة بفتح الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان، وذلك تسهيلا على العملاء .