فيتش تثبت تصنيف 'بيتك' على المدى الطويل والقصير مع نظرة مستقبلية مستقرة

ثبتت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تقييمها لبيت التمويل الكويتي "بيتك" عند A+ على المدى الطويل مع نظرة مستقبلية مستقرة وعلى المدى القصير عند F1، لتؤكد الثقة في قدرة البنك على الوفاء بالتزاماته والقوة المالية التي يتمتع بها بالإضافة إلى تعدد مصادر الدخل والملاءة ومتانة الوضع المالي.

وأكدت الوكالة في تقريرها أن "بيتك" بنك رائد يقود صناعة متنامية من حيث القيمة وحجم المنتجات وهو في وضع قيادي يجعله مهما للغاية ومساهما رئيسيا في مسيرة تطوير صناعة الصيرفة الإسلامية، وعلاوة على ذلك فان الحكومة تساهم بنسبة كبيرة في البنك الذي يستقطب النسبة الأكبر من الودائع على مستوى السوق، مما يوفر أرضية صلبة من الدعم الحكومي والثقة من العملاء.

وأشارت الوكالة إلى توفر معدل عال من السيولة لدى "بيتك" يمكنه من تمويل المشاريع والشركات، حيث يبدى البنك حرصا كبيرا على المساهمة بدور في توفير مصادر تمويل تعزز بنية الاقتصاد الوطني وتحقق التنمية.

 

العمر: نتطلع لمرحلة جديدة بعد تطوير العمل وانجاز الهيكلة

من جانبه قال الرئيس التنفيذي في "بيتك" محمد سليمان العمر إن التصنيف الذى اعلن مؤخرا من فيتش يأتى استمرارا لتأكيد وكالات التصنيف العالمية الكبرى على مكانة وقدرات "بيتك" حيث تم تثبيت تصنيف البنك مؤخرا، في مؤشر ايجابي على نجاح وتميز خطط العمل وتواصل تحقيق معدلات متميزة من الأداء وفق إستراتيجية تأخذ بعين الاعتبار تقوية العناصر الايجابية العديدة في "بيتك" وتعزيز مكانة المؤسسة على المستويين المحلى والعالمي.

وأكد العمر انه على جانب المؤشرات المالية فان نتائج "بيتك" للنصف الأول قد شهدت تحسنا ملحوظا في معظم البيانات حيث بلغ إجمالي إيرادات "بيتك" 394.4 مليون دينار، بنسبة زيادة 3.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كما بلغ إجمالي أصول "بيتك" 14 مليار دينار، بنسبة زيادة 8.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وبلغ إجمالي الودائع 8.9 مليار دينار، بنسبة زيادة 6.4% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وقد بلغت حقوق المساهمين 1.288 مليار دينار بنسبة زيادة 1.7 %مقارنة بنفس الفترة من العام السابق .

وقد استفاد بيتك من تنوع الاستثمارات والأنشطة إقليميا وعالميا حيث بلغت أصول البنوك التابعة 4.1 مليار دينار، بنسبة زيادة 16.1% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كما بلغت ودائع البنوك التابعة 2.4 مليار دينار، بنسبة زيادة 0.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وبلغت إيرادات البنوك التابعة 150.3 مليون دينار،بنسبة زيادة 8.8% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وأضاف العمر" على صعيد الربع الثاني من العام الجاري ومقارنه بأداء "بيتك" للربع الأول، فان المؤشرات المالية تدعو للتفاؤل وتؤكد القدرة على تحقيق أداء جيد ومتميز بشكل يتسم بالثبات، حيث بلغ إجمالي إيرادات "بيتك" 211.7 مليون دينار للربع الثاني فقط بنسبة زيادة 15.8%مقارنه مع الربع الأول، كما بلغ صافى الربح للمساهمين 22 مليون دينار للربع الثاني بنسبة زيادة 10.1% عن الربع الأول، وبلغت ربحيه السهم 7.8 فلس للربع الثاني بنسبة زيادة 11.4% عن الربع الأول من العام الجاري.

وأكد العمر انه في ضوء هذه المؤشرات الايجابية، من المتوقع أن يشهد الأداء مزيدا من النمو في حال تحسن البيئة التشغيلية وظهور فرص استثمار حقيقة ذات عائد مجز للبنك ومساهميه بمخاطر مقبولة، مشيرا إلى أهمية أن تقوم الحكومة بدورها من خلال تعزيز الإنفاق وطرح مشاريع جديدة تساهم في تحريك السوق وتحقيق التنمية الشاملة.

ونوه العمر إلى أن "بيتك" أمام مرحلة انتقالية مهمة في ضوء تطبيق إستراتيجية جديدة وعملية هيكلة سيتم خلالها التركيز على المحاور الأساسية التي تعظم الربحية استنادا إلى الأداء التشغيلي عبر تطبيق نظم الحوكمة وإدارة المخاطر، ووضع العميل في مقدمة الأولويات بالتطوير المستمر للخدمات والمنتجات والعمل المستمر لتطوير أداء وحدات "بيتك"الخارجية والربط بينها.

 

 

×