دبدوب: البنك الوطني في وضع مالي متين وقوي بشهادة وكالات التصنيف العالمية

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ابراهيم شكري دبدوب أن بنك الكويت الوطني في وضع مالي متين وقوي بشهادة وكالات التصنيف العالمية التي كرست موقعه كالبنك الأعلى تصنيفا في المنطقة على الرغم من خفضها تصنيفات كبرى البنوك العالمية.

وقال دبدوب إن متانة البنك الوطني يعكسها أيضا اختياره ضمن أكثر 50 بنكا أمانا في العالم في الشهر الماضي، وذلك للمرة السادسة على التوالي، على الرغم من خروج عدد من أكبر البنوك العالمية من قائمة هذا العام بسبب ما يحدث في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

وأشار دبدوب إلى أن نشاط بنك الكويت الوطني في مصر يشهد نمواً مستمراً، وقد نمت أرباح الوطني المصري بنحو 29% منذ بداية العام وحتى نهاية الشهر الماضي، مجددا تفاؤله بالسوق المصرية وآفاق نمو الاقتصاد المصري، وخصوصا في ظل عودة الثقة والاستقرار واهتمام المستثمرين به.

أما في ما يتعلق بالقضية المعروضة أمام القضاء المصري حول تعاملات تمت على أسهم البنك الوطني المصري في العام 2006، فأكد دبدوب أن ليس هذه القضية أي علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالبنك الوطني المصري، وهي تخص تعاملات تمت قبل استحواذ مجموعة بنك الكويت الوطني على أسهم البنك الوطني المصري في العام 2007، مشددا أن ليس لهذه القضية أي تأثير على البنك الوطني المصري ولا على بنك الكويت الوطني، كما إنها لن تؤثر على نشاطنا في السوق المصرية.

وأكد دبدوب أن فروع البنك الوطني الخارجية تحقق نتائج ممتازة وتواصل نموها وتوسعها، ولاسيما في مصر وقطر والبحرين، مشيرا إلى أن أرباح الفروع الخارجية تعدى 44% خلال النصف الأول من العام الحالي، لترتفع مساهمتها في إجمالي أرباح المجموعة إلى نحو 30% خلال هذه الفترة.

وأضاف أن هدف البنك هو الوصول إلى نسبة 50% خلال السنوات العشر القادمة.

وعلى المستوى المحلي، فشدد دبدوب أن بنك الكويت الوطني ماض في استراتيجيته لتعزيز موقعه في السوق الكويتية، مشيرا إلى أن زيادة حصة البنك الوطني في بنك بوبيان إلى 58% ستساهم في تعزيز عملياتنا في السوق المحلية، وخاصة في السوق المصرفية الإسلامية التي تشهد نموا مستمرا.

×