بن سلامة: هيكلة "زين" الجديدة ستعزز عملياتها التشغيلية

أعلنت مجموعة "زين" الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقياعن إجراء عمليات إعادة هيكلة على مستوىقطاعات إداراتها التنفيذية.

وذكرت المجموعة في بيان صحفي، أنها قامت بهذه الخطوة الجوهرية بغرض تمكين عملياتها التشغيلية وخططها الاستراتيجيةبأساليب جديدة ومبتكرة تجعلها قادرة على مواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية في أسواقها الرئيسية.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة نبيل بن سلامة أن الهيكلة الجديدة للإدارة التنفيذية بمجموعة زين والتي اشتملت على إجراء مجموعة من التغيرات على مستوى الإدارات بمختلف القطاعات، جاءت لتخدم توجهات وأهداف المجموعة الإستراتيجية لعملياتها التشغيلية والتجارية، مضيفاً أن لدى"زين" مجموعة من السمات والحوافز التي تميزها عن منافسيها في صناعة الاتصالات والتي اكتسبتها من خلال خبرتها الطويلة وتواجدها الجغرافي المتنوع في المنطقة، مؤكداً سعي المجموعة من خلال النموذح التشغيلي الجديد إلى تحقيق أكبر استفادة ممكنة من نسب النمو في بعض الأسواق التي مازالت تتمتع بنسب نمو هائلة.

وبين  بن سلامة أن أولويات المجموعة في الوقت الحالي هي زيادة التركيز على تطوير عملياتها لتحقيق الأداء التشغيلي الذي يتناسب مع طموحاتها لهذه المرحلة، حيث ستكثف المجموعةجهودها خططها التشغيلية على أسواقها المنتشرة في منطقة الشرق الأوسط في كل من المملكة العربية السعودية، الكويت، الأردن، البحرين، العراق، لبنان، السودان، وجنوب السودان.

وأكد بن سلامة أن هذه الإجراءات الهيكلية التي اتخذتها المجموعة تهدف إلى إحداث التوازن بين طبيعة المهام لعمليات المجموعة التشغيلية، وبين توجهاتخططها المستقبلية، بالإضافة إلى أن هذه الخطوة ستعزز من قدرات مجموعة "زين" وإمكانياتها في مواجهة التحديات المتزايدة في سوق الاتصالات، والتي تعد واحدة من أكثر الأسواق تنافسية على مستوى صناعة الاتصالات في العالم.

وكشف بن سلامة أن مجموعة زين لن تتخلى عن سياستها التي تؤمن بها من ناحية التميز والابتكار في خدماتها ومنتجاتها أمام قاعدة مشتركيها الحالية، والتي تتعدى في الوقت الراهن 41 مليون مشترك، مبيناً أن هذا ما دعا المجموعة إلى اعتماد نموذج تشغيلي مرن يكون قادراً على مواصلة مسيرة النجاح.

الجدير بالذكر أن الهيكلة التي اعتمدتها مجموعة زين لنموذجها التشغيلي الجديد شهدت استحداث بعض المناصب التنفيذية، مثل منصب نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة وهو المنصب الذي سيشغله هشام أكبر، هذا إلى جانب مهامه الجديدة في منصب الرئيس التنفيذي للعمليات، وأسامة متّى في منصب الرئيس التنفيذي لقطاع المالية، وأنطونيو لوبيز في منصب الرئيس التنفيذي للاستراتيجيات وتطوير الأعمال، وهشام علام في منصب الرئيس التنفيذي للقطاع الفني، وسعود الزيد في منصب الرئيس التنفيذي للشؤون التنظيمية، وجودت الدجاني في منصب الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري.