جلوبل: إطفاء كافة الخسائر وزيادة رأس المال بواقع 122.2 مليون دينار

عقد بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) اليوم الاحد اجتماع الجمعية العمومية العادية وغير العادية بنسبة حضور بلغت 83.03% وقد وافق المساهمون على ما جاء بجدول الأعمال من بنود كما تمت الموافقة على وجه الخصوص على إطفاء كافة خسائر الشركة ومن ثم زيادة رأس مالها إلى 174,620,124 دينار كويتي كجزء من خطة إعادة الهيكلة المقترحة لتعزيز ميزانية الشركة العمومية والتي وافقت عليها الجمعية العامة.

وخلال الاجتماع قدمت الشركة ملخصاً عن الجهود المبذولة للتوصل إلى حل نهائي لاعادة هيكلة الشركة كما قدمت خطة مقترحة للهيكلة والتي تهدف إلى الاستفادة القصوى من نقاط القوة للشركة والمتمثلة في الأنشطة المدرة للرسوم من خلال الفصل بين تلك الأنشطة ومحفظة استثمارات الشركة.

بعد إتمام خطة إعادة الهيكلة المقترحة سوف تكون جلوبل قد تخلصت من كامل ديونها الحالية البالغة 487.8 مليون دينار (ما يعادل 1.74 مليار دولار أمريكي) وأصبحت شركة خالية من الديون تركز على تقديم الخدمات المالية والاستثمارية للعملاء من خلال إدارة الأصول والتي يبلغ حجم الأصول المدارة من قبلها حوالي 3.5 مليار دولار أمريكي والاستثمارات المصرفية والوساطة المالية وسيتم الاستغناء عن معظم الأصول المالية والعقارية غير المرتبطة بأنشطة الشركة الأساسية.

 

وعليه، فقد وافق المساهمون على البنود المتعلقة بخطة إعادة الهيكلة وهي:

أولا:

زيادة رأس المال:

زيادة رأس مال الشركة بمبلغ 122,235,000 دينار كويتي (مائة واثنين وعشرون مليون ومائتان وخمسة وثلاثون ألف دينار كويتي) موزعة على 1,222,350,000 (مليار ومائتان واثنين وعشرون مليون وثلاثمائة وخمسون ألف سهم) وبقيمة اسمية تعادل 100 فلس للسهم الواحد علي أن تتحمل الشركة مصروفات الاصدار.

بحيث تتم تغطية قيمة الاكتتاب بزيادة رأس المال من حساب الدائنين على دفعة واحدة مع تنازل المساهمين الحاليين عن حقهم بالاكتتاب لصالح شركة (أو أكثر) ذات غرض خاص تعود منفعة ملكيتها بالكامل لصالح دائني الشركة، وتفويض مجلس الإدارة بوضع الضوابط والشروط والقواعد لاستدعاء رأس المال بحيث يصبح رأس مال الشركة بعد الزيادة 174,620,124 دينار كويتي (مائة وأربعة وسبعون مليون وستمائة وعشرون الف ومائة وأربعة وعشرون دينار كويتي) موزع على 1,746,201,239 سهم (مليار وسبعمائة وستة واربعون مليون ومائتان وواحد الف ومائتان وتسعة وثلاثون سهم).

مما يترتب عليه أن تصبح نسبة ملكية المساهمين الحاليين من رأس مال الشركة بعد إعادة الهيكلة حوالي 30 في المائة.

ثانيا:
نقل الأصول:

قيام الشركة بتسوية ما يتبقى من ديون الشركة بحد أقصى عن طريق نقل أصول واستثمارات الشركة لا تتجاوز قيمتها العادلة الحالية ما يتبقى من ديون الشركة وذلك إلى شركة ذات غرض خاص تعود منفعة ملكيتها بالكامل لصالح الدائنين.

تصبح موافقة المساهمين سارية المفعول بعد الحصول على موافقة الجهات الدائنة والجهات الرقابية.

وقد أكدت مها خالد الغنيم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، أن الشركة ومستشاريها على تواصل دائم مع البنوك الدائنة وحملة السندات والجهات الرقابية بهدف توقيع عقود إعادة الهيكلة قبل شهر ديسمبر 2012.

ومن ضمن البنود الأخرى التي وافق عليها المساهمون تفويض مجلس الإدارة بشطب إدراج الشركة من أي من الأسواق المالية المدرجة فيها حسبما يراه مجلس الإدارة مناسبا ما عدا سوق الكويت للأوراق الماليةً وتعديل المادة 26 من النظام الأساسي والتي تنص على وجوب موافقة خمسة أعضاء على الأقل على القرارات التي يصدرها مجلس الإدارة والتى تتضمن شطب إدراج الشركة من أي من الأسواق المالية المدرجة فيها، أو بيع أو إيقاف أو تغيير طبيعة أنشطة إدارة الأصول أو الاستثمارات البنكية أو الوساطة المالية للشركة، أو التوصية للجمعية العمومية بتخفيض أو زيادة رأس مال الشركة أو بدمجها أو حلها أو تصفيتها أو بتعديل أي من مواد نظامها الأساسي.