سهم الوطنية للاتصالات الكويتية يرتفع بعد عرض كيوتل‎

ارتفع سهم الوطنية للاتصالات الكويتية لأعلى مستوى في شهرين اليوم الأربعاء بعد ان عرضت اتصالات قطر (كيوتل) شراء الحصة المتبقية في الوطنية مقابل 2.2 مليار دولار بينما تباينت بورصات الخليج في تعاملات ضعيفة بعد انقضاء شهر رمضان.

وقفز سهم الوطنية 4.6 في المئة إلى 2.3 دينار في البورصة الكويتية مسجلا أعلى إغلاق منذ 19 مايو مع استئناف تداوله بعد توقف استمر شهرين.

وتملك كيوتل بالفعل حصة قدرها 52.5 في المئة في الوطنية وتعرض 2.6 دينار للسهم لشراء الحصة.

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "يريد المستثمرون من المؤسسات الأجنبية والمحلية والمستثمرون الأفراد جميعهم تحقيق ربح سريع من هذه الصفقة. ستؤدي إلى زيادة أحجام التداول في السوق لأن الأشخاص الذين سيكسبون أموالا في الصعود سيضخونها مرة أخرى في السوق."

وأضاف "لن نشعر بالتأثير الكامل للصعود بسبب التوقيت...نحن في آخر يومين من الأسبوع وكثير من الناس ليسوا في السوق."

وزاد مؤشر سوق الكويت 0.8 في المئة محققا مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي منذ أدنى مستوى في ثمانية أعوام الذي سجله الأسبوع الماضي.

ومنيت سوق الكويت بخسائر لثلاثة أشهر متتالية منذ مايو آيار وسط اضطرابات سياسية.

وفي قطر صعد سهم كيوتل 0.5 في المئة مواصلا مكاسبه منذ أن تقدمت الشركة بعرض لشراء حصة في الوطنية الكويتية.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.1 في المئة مسجلا أعلى إغلاق منذ 28 مايو آيار. وصعدت السوق في الجلسات السابقة مع سعي المستثمرين الأفراد المحليين لتحقيق مكاسب على الأمد القصير في أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وتحول التركيز إلى أسهم الشركات الكبيرة اليوم مع صعود سهم صناعات قطر 0.9 في المئة.

وفي أنحاء أخرى قام المستثمرون بجني الأرباح من المكاسب التي تحققت مؤخرا على مؤشر سوق دبي الذي أغلق منخفضا 0.3 في المئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 16.5 في المئة.

وتراجع سهم إعمار العقارية القيادي 0.9 في المئة بينما هبط سهما أرابتك القابضة للبناء وأرامكس للخدمات اللوجستية 1.1 في المئة لكل منهما.

وواصل المؤشر العام لسوق أبوظبي مكاسبه للجلسة التاسعة على التوالي وزاد 0.5 في المئة مسجلا أعلى إغلاق منذ 21 مارس آذار. وارتفع سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) 1.4 في المئة مشكلا أكبر دعم للمؤشر العام.

وقال فراس يعيش مدير تنمية أنشطة الأعمال لدى ترست كابيتال "نرى المتعاملين الأفراد يقتنصون فرصا قبل عودة السيولة بعد عطلة العيد.

"لن تكون هناك حركة كثيرة في السوق هذا الأسبوع نظرا لأن الناس لا يزالون في عطلة."

وتراجع النفط دون 114 دولارا للبرميل مع تضاؤل آمال المستثمرين في أن أوروبا ستتغلب على أزمة ديونها بينما أبقت التوترات في الشرق الأوسط على احتمال حدوث انقطاع في الامدادات في دائرة الاهتمام.

وبورصتا السعودية وسلطنة عمان مغلقتان اليوم بمناسبة عيد الفطر.

 

×