البنك الوطني يُشارك الأطفال فرحة العيد في مستشفى بنك الكويت الوطني

قامت أسرة بنك الكويت الوطني بزيارة معايدة خاصة إلى مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال في منطقة الصباح الطبية، وذلك بهدف مشاركة الأطفال المرضى فرحة العيد وتقديم الهدايا وقضاء بعض الأوقات الطيبة وتهنئتهم بمناسبة عيد الفطرالمبارك.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر أن أسرة البنك الوطني من موظفين من كافة إدارات البنك تحرص على تخصيص جزء من وقتها الخاص للقيام بهذه الزيارات للأطفال المرضى للتخفيف من معاناتهم وآلامهم، ولاسيما في المناسبات الاجتماعية مثل عيد الفطر. وقامت اسرة العلاقات العامة  بتقديم الهدايا والألعاب للأطفال من منطلق المسؤولية تجاههم وضرورة الاهتمام بهم ومشاركتهم فرحة العيد، هذا الالتزام من قبل البنك بمسؤوليته الاجتماعية دفعه  إلى تأسيس وتجهيز مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال في منطقة الصباح الطبية قبل سنوات.

كما تأتي هذه الزيارة في إطار اهتمام البنك الدائم ومشاركته المستمرة في النشاطات الاجتماعية والإنسانية وتعبيراً عن روح المشاركة والتواصل مع كافة شرائح المجتمع. وقد رافق اسرة العلاقات العامة في هذه الزيارة متدربون في برنامج البنك الوطني للتدريب الصيفي للطلبة.

وقد عبّر الأطفال في المستشفى عن سعادتهم البالغة وفرحتهم بهذه المبادرة التي قام بها البنك الوطني بمناسبة    عيد الفطر المبارك.

 

×