الوطني: 100 الف وجبة افطار خلال شهر رمضان

اختتم بنك الكويت الوطني برنامجه الاجتماعي المستمر منذ اكثر من 20 عاماً "افعل خير في شهر الخير" والذي تخلله عدد من النشاطات والحملات الانسانية والاجتماعية المتنوعة التي استمرت طوال شهر رمضان المبارك، حيث قام بتوزيع أكثر من 100 ألف وجبة افطار على الصائمين وذلك في اطار التزام البنك الوطني بمسؤوليته الاجتماعية ورسالته الراسخة في خدمة المجتمع.

وقال مدير ادارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبد المحسن الرشيد ان برنامج البنك الوطني الخيري عزز من نشاطاته هذا العام من خلال تكثيف الحملات التي يتضمنها البرنامج . ولاقت حملة البنك الوطني بعنوان موائد الخير لإفطار الصائمين نجاحاً لافتا خلال الشهر الفضيل حيث استقبلت أكثر من الف صائم يومياً في موقعها الكائن مقابل المسجد الكبير أمام المبنى الرئيسي للبنك. أما بالنسبة لقوافل السيارات لتوزيع وجبات وكسرة الافطار التي جابت مساجد ومناطق مختلفة في الكويت فقد تمكنت من توسيع رقعة تغطيتها هذا العام وخاصة في العشر الأواخر من الشهر الفضيل حيث زارت الكثير من المساجد لتقديم الماء والتمر للمصلين وذلك بمشاركة وإشراف عدد كبير من المتطوعين من موظفي البنك الوطني، وقد تجاوزت الوجبات التي تم توزيعها خلال شهر رمضان 100 ألف وجبة.

وأضاف الرشيد انه إلى جانب حملة موائد الخير، فقد تميز البرنامج الاجتماعي الخاص بشهر رمضان المبارك هذا العام بتنوع الأنشطة والفعاليات الخيرية والإنسانية، حيث قامت أسرة العلاقات العامة في البنك خلال شهر رمضان وعيد الفطر المبارك بتنظيم زيارات إلى نزلاء عدد من المستشفيات وفي مقدمها مستشفى الوطني للأطفال واحتفلت مع الاطفال بتوزيع القرقيعان والهدايا. ويلتزم بنك الكويت الوطني بمسؤوليته الاجتماعية تجاه المجتمع وخدمته في ترجمة حقيقية لرسالة البنك الاجتماعية والإنسانية، وأن ريادة البنك لا تقتصر فقط على الناحية المصرفية والمالية، إنما تمتد إلى خدمة المجتمع كجزء لا يتجزأ من تقاليده ورسالته العريقة.

كما قام البنك الوطني بإطلاق مسابقة خلال شهر رمضان عبر حساب البنك على موقع  التواصل الاجتماعي (انستاغرام) وقدم جوائز قيّمة للمشاركين، بالإضافة إلى نصائح رمضانية يومية للمتابعين على فيسبوك وتويتر.

 

×