الوطني: العشرات من الموظفين تطوعوا لفعل الخير خلال الشهر الكريم

شارك عشرات المتطوعين من موظفي بنك الكويت الوطني في برنامجه الاجتماعي الخيري لشهر رمضان المبارك "افعل الخير في شهر الخير" حيث كانوا في استقبال الصائمين على موائد الافطار في خيمة البنك الوطني مقابل المسجد الكبير، كما جابوا بقوافل السيارات مناطق الكويت التي تشهد كثافة سكانية فقدموا وجبات الافطار على عدد كبير من الصائمين الى جانب زيارات ميدانية يومية  قاموا بها الى عدد من مخافر وزارة الداخلية  حيث قاموا بتوزيع ما يقارب 6000 وجبة افطار، الى جانب زيارة من  عدد من المساجد لتقديم وجبات الافطار والماء والتمر خلال العشر الأواخر من الشهر الفضيل.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي ان البنك الوطني يحرص على تنمية مفهوم التطوع لدى موظفيه من خلال تعزيز ارتباطهم بالأعمال الانسانية والنشاطات الاجتماعية التي ينظمها. لقد اصبح مفهوم التطوع لدى موظفي البنك قناعة وثقافة راسخة، فهم يعملون باندفاع وبروح الفريق الواحد ولا يوفرون مناسبة للمشاركة في نشاطات البنك الاجتماعية التي يقيمها البنك وابرزها برنامج البنك الرمضاني الخيري "افعل الخير في شهر الخير" المستمر منذ اكثر من 20 عاماً والذي تكثر فيه أعمال الخير وخاصة في العشر الأواخر.

وأضاف التركي ان المتطوعون هذا العام كثفوا من نشاطاتهم لتشمل عدد أكبر من المناطق، كما حرصوا على زيارة الاطفال في عدد من المستشفيات وفي مقدمها مستشفى بنك الكويت الوطني، حيث قدموا لهم القرقيعان والهدايا بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وشملت اعمال المتطوعين خلال الشهر الفضيل الى جانب عملهم اليومي في خيمة البنك الوطني لاستقبال الصائمين وتوزيع وجبات الافطار على المساجد والمناطق ذات الكثافة السكانية العالية في الكويت. وكثف المتطوعون من جهودهم خلال العشر الأواخر حيث قدموا للمصلين في الساجد الماء والتمر، وكانوا على اتم الاستعداد لتقديم يد العون والمساعدة.  كما قام فريق المتطوعين بتقديم اكثر من 6000 وجبة افطار يومية طوال الشهر الفضيل الى عدد من مخافر وزارة الداخلية في منطقة شرق والروضة والصالحية بالاضافة الى امن العاصمة.

 

×