جزء من تعويض داو كيميكال سيذهب لـ 'بافيت' و لـ هيئة الاستثمار

ينتظر الملياردير الشهير وارن بافيت عائدات بقيمة 255 مليون دولار سنويا لمصلحة شركته بركشاير هاثوي، وذلك من خلال استثماره في شركة داو كيميكال الأميركية.

ويمكن للملياردير تحصيل أمواله بعد سداد الكويت لغرامة قدرها 2.16 مليار دولار بسبب الغائها صفقة المشروع المشترك «كي داو» الشهير. 

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة داو أندرو ليفريس، في اتصال مع وكالة بلومبرغ أمس، أن التعويض الذي ستدفعه الكويت سيُستخدم لتحسين ميزانية الشركة. 

وعندما سئل عن الأسهم الممتازة، التي تتضمن حصة لبافيت بقيمة 3 مليارات دولار، وحصة للهيئة العامة للاستثمار الكويتية بقيمة مليار دولار، أجاب ليفريس: «يمكنني القول أن هذا أيضا ضمن الميزانية».

وكانت «داو» قد باعت هذه الأسهم لمساعدتها على تمويل صفقة شراء شركة روم آند هاس عام 2009.

وتدفع الشركة للأسهم الممتازة عائدا سنويا بنسبة 8.5 %.

وهذه التوزيعات أعلى بنسبة 4 % من العائد على سندات أصدرتها الشركة تستحق بعد 30 سنة عام 2041، وفق بيانات بلومبرغ.

ويقول ليفريس: «هذه الأسهم الممتازة مكلفة على ميزانيتنا، التي ستكلفنا غاليا أيضا حتى نسددها قبل الاستحقاق.

فعوائد هذه الأسهم تراكمية جدا، وكذلك اقفالها فورا مكلف جدا».

وسداد «داو» لمستحقات بافيت، قد تساعده على تمويل المزيد من الاستحواذات والاستثمارات.

وكانت دائرة تحكيم دولية قد أمرت الكويت في مايو الماضي بدفع 2.16 مليار دولار لشركة داو بسبب الغاء صفقة شراء جزء من أعمال قطاع البلاستيك في الشركة. 

ويقول ليفريس: «طلبت الكويت مؤخرا إعادة النظر بالحكم من دون الأخذ بعين الاعتبار أنها خرقت العقد»، مضيفا: «انهم يسألون فقط لفحص إجراءات العملية. وهذا يحصل دائما مع تعويض وحكم بهذا الحجم».

ويكشف ليفريس أن الحكم النهائي سيصدر هذا العام، وقد يتم سداد التعويض لشركة داو عام 2013، بالإضافة إلى الفوائد والرسوم.

ويوضح: «هذه الأموال ستستخدم لمكافأة المساهمين، تحسين الميزانية، وأيضا تمويل النمو العضوي».

وكانت شركة داو قد لجأت إلى بافيت لمساعدتها على تمويل صفقة استحواذها على «روم آند هاس»بقيمة تتجاوز 16مليار دولار.

ويمكن لشركة بافيت أن تستبدل الأسهم الممتازة بحوالي 72.6 مليون سهم عادي في «داو» بقيمة 41.32 دولارا للسهم.

وكان سهم «داو» أغلق عند 30.27 دولارا امس الأول.

 

×