المنيع: 31% زيادة في أرباح مركز إدارة السيولة المالية بالبحرين للربع الثاني

قال رئيس مجلس إدارة مركز إدارة السيولة المالية (بنك إسلامي مقره البحرين) عماد المنيع إن ارباح المركز خلال الربع الثاني حققت زيادة قدرها 31%، حيث بلغت الأرباح الصافية  1.222 مليون دولار أمريكي بعد احتساب مخصصات، مقارنة بصافي الربح للفترة نفسها من العام الماضى، والتي بلغت 0.932 مليون دولار أمريكي.

وأكد المنيع في تصريح صحفي أن نتائج البنك تؤكد قدرته على تحقيق معدلات أداء مرضية في ظل تبنيه لسياسات تحفظية للتعامل في نطاق الأسواق الحالية وذلك من خلال احتساب مخصصات إضافية، مشيرا إلى أن الأرباح التشغيلية للبنك بلغت 3.925 مليون دولار أمريكي، وقد مثلت الأرباح الصافية المسجلة لهذه السنة عائدا بنسبة 4.8% على رأس المال في الوقت الذي بلغ فيه متوسط معدل سعر الفائدة المسجل بين البنوك اقل من 0,5%، كما ارتفعت حقوق المساهمين بنسبة 2.3٪ خلال نفس الفترة.

وارجع المنيع الأسباب الرئيسية وراء تحقيق هذه النتائج الى الخدمات الإستشارية المختلفة التي تم تقديمها للبنوك الاسلامية في العديد من الصفقات، والنجاح الذي صاحب محفظة الصكوك والأسهم والتي أديرت على نحو مميز ومتزن فضلا عن إتباع منهج التنوع الإستثماري.

كما تم تعزيز النتائج التشغيلية على نطاق واسع من خلال عملية ضبط النفقات التشغيلية.

وأكد انه على الرغم من التحديات والظروف الصعبة التي تعتري الأسواق المالية، فإن هناك حركة تصحيح كبيرة شهدتها هذه الأسواق،خصوصاً فيما يتعلق بأسواق المال الخليجية، كما أن التوقعات تشير إلى استمرار خلق بعض الفرص في هذا العام، الأمر الذي من شأنه تشجيع المستثمرين، ومن الممكن تحقيق معدلات نمو ايجابية، إذا ما تم الاخذ بعين الاعتبار مستوى التقلبات.

لذا نبقي على تفاؤلنا المستمر والحذر في الوقت ذاته.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي أحمد عباس إن الدعم القوي الذي يلقاه البنك من المساهمين وإنجازاته، وخبرة فريق العمل في البنك، تجعله مستعدا للفترة المتبقية من عام مليء بالتحديات.

وأضاف عباس "اننا نغتنم هذه الفرصة لنتقدم بخالص الشكر والامتنان إلى مساهمينا بنك البحرين الإسلامي وبنك دبي الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية وبيت إدارة السيولة - إحدى شركات بيت التمويل الكويتي وإلى كل شركائنا الاستراتيجيين وفريق عملنا المخلص على دعمهم وتفانيهم المتواصل خلال هذه الأوقات الإستثنائية التي واجهت قطاعنا بصورة خاصة، مؤكدين في الوقت ذاته حرصنا الكامل على بذل الجهود للمساهمة بإيجابية في مستقبل قطاعنا المالي".

 

×