إنخفاض خسائر زين-السعودية بنسبة 17% إلى 814 مليون ريال في النصف الأول

أعلنت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين السعودية) النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2012، حيث بلغت صافي الخسارة خلال الربع الثاني 394 مليون ريال سعودي، مقابل 448 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق وذلك بانخفاض صافي الخسارة بنسبة 12%، ومقابل 420 مليون ريال سعودي للربع السابق وذلك بانخفاض صافي الخسارة بنسبة 6%.

وقالت الشركة في بيانها على موقع البورصة السعودية ان إجمالي الربح خلال الربع الثاني بلغ 707 مليون ريال سعودي، مقابل 923 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق وذلك بانخفاض نسبته 23%.

كما بلغت صافي الخسارة خلال فترة الستة أشهر 814 مليون ريال سعودي، مقابل 980 مليون ريال سعودي للفترة المماثلة من العام السابق وذلك بانخفاض صافي الخسارة بنسبة 17%.

في حين بلغت خسارة السهم خلال فترة الستة أشهر 0.58 ريال سعودي، مقابل 0.70 ريال سعودي للسهم خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت الخسارة التشغيلية خلال الربع الثاني 174 مليون ريال سعودي مقابل 144 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق وذلك بزيادة في الخسارة التشغيلية نسبتها 21%.

وتم احتساب الخسارة للسهم من الخسارة من الأعمال التشغيلية والخسارة الصافية للفترة بتقسيم الخسائر من الأعمال التشغيلية والخسارة الصافية للسنة على المتوسط المرجَّح لعدد الأسهم القائمة كما في 30 يونيو 2012 والبالغة 1.4 مليار سهم (30 يونيو 2011: 1.4 مليار سهم).

وبلغ اجمالي الربح خلال فترة الستة أشهر 1,409 مليون ريال سعودي، مقابل 1,639 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق وذلك بانخفاض بنسبة 14%.

كما بلغت الخسارة التشغيلية خلال فترة الستة أشهر 365 مليون ريال سعودي، مقابل 377 مليون ريال سعودي للفترة المماثلة من العام السابق وذلك بانخفاض الخسارة التشغيلية بنسبة 3%.

وتعود الأسباب الرئيسية وراء انخفاض صافي الخسارة في الربع الثاني مقارنة بالربع المماثل من العام السابق وكذلك للستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2012 مقابل الفترة المماثلة من العام السابق الى انخفاض تكاليف التمويل.

 

الجمعية العمومية

بعد الحصول على الموافقة من قبل الهيئات التنظيمية (هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات و هيئة السوق المالية) ، تم عقد اجتماع الجمعية العمومية غير العادية في 4 يوليو 2012 ، وتمت الموافقة على القرارات التالية:

- الموافقة على قرار مجلس الإدارة لخفض رأس مال الشركة من 14 مليار ريال سعودي إلى 4.8 مليار ريال سعودي وبناء على ذلك يتم تخفيض عدد الأسهم من 1.4 مليار الى 480.1 مليون سهم لتعويض عجز الشركة المتراكم حتى 30 سبتمبر 2011.

- الموافقة على قرار مجلس الإدارة لزيادة رأس مال الشركة من خلال تنفيذ صفقة أسهم حقوق أولوية بمبلغ 6 مليار ريال سعودي والتي تمثل:

(أ) ضخ سيولة نقدية تبلغ حوالي 3.5 مليار ريال سعودي عن طريق الإكتتاب من قبل مساهمي الشركة المسجلين في سجل الشركة كما في تاريخ الجمعية العمومية غير العادية المشار إليها أعلاه.

(ب) مبلغ يقدر بــ 2.5 مليار ريال سعودي سيستخدم لرسملة الدفعات المقدمة من المساهمين المؤسسين.

(ج) الموافقة على التعديلات العائدة للبنود 7 و 8 من النظام الأساسي للشركة لتكون متوافقة مع تخفيض وإعادة زيادة رأس المال.

وإن هذه التعديلات المذكورة أدناه تصبح سارية المفعول بعد إصدارحقوق الأسهم الأولوية:

- البند 7 بعد التعديل:

إن رأس مال الشركة هو 10.8 مليار ريال سعودي بعد إصدارحقوق الأسهم الأولوية.

إن عدد الأسهم هو 1.08 مليار سهم بقيمة إسمية تبلغ 10 ريالات سعودية للسهم الواحد.

- البند 8 بعد التعديل:

إكتتب المساهمين في 1.08 مليار سهم بقيمة إسمية تبلغ 10 ريالات سعودية للسهم الواحد بإجمالي 10.8 مليار ريال سعودي.

 

السيولة النقدية

أشارت زين السعودية انه سيتم إستخدام المبلغ النقدي الذي يبلغ 3.5 مليار ريال سعودي كما يلي:

(أ) تمويل نفقات رأسمالية معينة مطلوبة لزيادة التغطية والقدرة الإستيعابية لشبكة الشركة وتعزيز البث للشبكة.

(ب) تسديد جزء من تمويل المرابحة المشترك الحالي.

(ج) تخفيض المطلوبات المتداولة.

(د) تسوية نفقات إصدار حقوق الأسهم الأولوية.

وبدأت فترة الإكتتاب المتعلقة بإصدار حقوق الأسهم الأولوية بتاريخ 10 يوليو 2012 وأغلقت فى نهاية يوم17 يوليو 2012.

ووفقا للمبادئ الواردة في نشرة الإصدار لحقوق أسهم الأولوية ، إن تخصيص أسهم حقوق الأولوية وتسوية وصرف أموال الإكتتاب متوقع ان تكتمل فى موعد لا يتجاوز نهاية شهر يوليو 2012.

ومن المتوقع أن يتم إيداع العائدات الصافية من إصدار حقوق أسهم الأولوية فى حسابات الشركة فى أغسطس 2012.

ووافق مجلس الإدارة في 11 أكتوبر 2011 على البدء في المفاوضات مع المقرضين الحاليين والبحث عن مقرضين محتملين لإعادة تمويل المرابحة المشترك الحالي.

وأكدت زين السعودية إن المفاوضات الجارية في مرحلة متقدمة وتعتقد إدارة الشركة بأن إتفاقية إعادة التمويل سيتم توقيعها خلال الربع الثالث من عام 2012 .قامت الشركة في ديسمبر 2011 بإشعار المقرضين رسميآ للمرة الثانية والأخيرة لتمديد تاريخ سداد المرابحة إلى 27 يوليو 2012، وحصلت على الموافقة المطلوبة من المقرضين في 24 يناير 2012.

واوضحت الشركة أنها تتفاوض حاليآ مع مقرضي تسهيلات المرابحة للحصول على تمديد إضافي للقرض القائم لفترة تصل مدتها إلى شهرين.

وهذا التمديد سيتيح إتمام عملية إعادة التمويل الجديد بمبلغ 2.4 مليار دولار أمريكي.

كما إن شروط وأحكام إعادة تمويل القرض الجديد (بتاريخ إستحقاق خمس سنوات و بتكلفة تمويل أقل من تمويل المرابحة الحالي لهذا القرض) هي فى مراحلها النهائية.

وفى 30 يونيو 2012 حصلت الشركة على إلتزام خطي من بنوك محلية ودولية لإعادة تمويل المرابحة بمبلغ 2.6مليار دولار أمريكي (هذا المبلغ يتجاوز المطلوب والمخطط له البالغ 2.4 مليار دولار أمريكي).

 

تقرير مراجعي الحسابات

ورد في تقرير فحص مراجعي الحسابات المحدود للقوائم المالية الأولية مايلي:

" نود لفت الإنتباه للإيضاح رقم 1 حول القوائم المالية الأولية. تكبّدت الشركة صافي خسارة لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2012، كما تجاوزت المطلوبات المتداولة الموجودات المتداولة ولديها خسائر متراكمة كما في ذلك التاريخ .

وفي الفترة اللاحقة لـ30 يونيو 2012، أجريت عملية إعادة هيكلة رأسمال الشركة وإطفاء العجز المتراكم من خلال تخفيض رأس المال.

وتتفاوض الشركة حاليآ مع المقرضين للحصول على تمديد إضافي للقرض القائم مما سيتيح وضع الصيغة النهائية لإعادة تمويل قرض المرابحة الجديد.

وتعتقد الشركة بأنها سوف تتمكن من الوفاء بإلتزاماتها من خلال قيامها بعملياتها الإعتيادية وجهودها في تأمين التمويل اللازم المشروط بإعادة هيكلة رأسمال الشركة.

وبناءً عليه، فلقد تم إعداد القوائم المالية الأولية المرفقة على أساس مبدأ الاستمرارية في النشاط".

 

×