جلوبل..تنهي بنجاح عملية التخارج من شركة الريان القابضة

أعلنت إدارة الأصول البديلة في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) اليوم أنها أتمت بنجاح التخارج من شركة الريان القابضة نيابة عن اثنين من صناديق الملكية الخاصة التي تديرها، صندوق الاستثمارات المباشرة وصندوق جلوبل القناص، وعدد من عملائها المشاركين في هذا الاستثمار. وقد تم الانتهاء من صفقة التخارج يوم الخميس الموافق 12 يوليو 2012، وتمثل حصة 82٪ من رأسمال الشركة.

تم تأسيس شركة الريان في عام 2007، ومن خلال عمليات الاستحواذ والنمو تم خلق شبكة من ستة مدارس مع ما يزيد عن 10500 طالب، مما يجعلها أكبر مجموعة تعليمية في الكويت التي تقدم الخدمات التعليمية من رياض الأطفال إلى المرحلة الثانوية. وفي أواخر عام 2009، أعادت الشركة هيكلة عملياتها بقيادة فريق من ذراع الملكية الخاصة في جلوبل. ونتيجة لذلك، بين عامي 2009 و 2011، نمت الإيرادات بمعدل نمو سنوي مركب قدره 12 في المائة ، والأرباح قبل خصم الضرائب بمعدل نمو سنوي مركب قدره 26 في المائة ، والأرباح التشغيلية بمعدل نمو سنوي مركب قدره 73 في المائة.

وأشار ناصر الخالد، رئيس مجلس إدارة الريان، إلى أن الشركة تمكنت في فترة قصيرة من أن تصبح من الشركات الرائدة في قطاع التعليم في الكويت وأن تدير بنجاح مدارس ذات مناهج متعددة، بما في ذلك المناهج الدراسية العربية والإنجليزية والهندية والباكستانية. وأضاف الخالد: "نحن فخورون جدا بإنشاء مؤسسة تتسم بالشفافية والمهنية وتتبع أعلى مباديء الإدارة الرشيدة في قطاع تهيمن عليه الشركات العائلية، وبالإضافة لنجاحنا في تكوين فريق قادر على إدارة ستساهم في استمرار تطوير الشركة ونموها".

وعن عملية التخارج، لفت الخالد إلى أنه ونظرا للظروف الصعبة التي تمر بها الأسواق المالية، وخاصة سوق الكويت للأوراق المالية، لم يكن ممكناً التخارج عن طريق الطرح العام وتحقيق عوائد أفضل من تلك التي حققناها من خلال عملية البيع لمشتر استراتيجي. مضيفا "كان من المهم للغاية بالنسبة لنا اختيار مشتر يؤمن بنفس المبادئ وقادر على مواصلة تطوير الشركة".

بدوره علق راجيف نكاني، رئيس إدارة الأصول البديلة في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) عن هذا التخارج بالقول "نحن سعداء بإتمام عملية التخارج وتوفير السيولة لعملائنا خصوصا في الأوقات الحالية التي تمر بها الأسواق. لقد تمكنا من خلق واحدة من أكبر الكيانات التعليمية في الكويت خلق قيمة في الشركة في السنوات القليلة الماضية من خلال اتباع نهج إداري نشط، ونعتقد أنه حان الوقت لنقل هذه الشركة إلى ملاك جدد لخلق قيمة إضافية من خلال التكامل الاستراتيجي." وأضاف "لم يكن استثمارنا في الريان مجرد استثمار مادي وإنما استثمار اجتماعي حيث كونا الأسس لبناء كيانات تعليمية ممتازة في الكويت، ونطمح للاستفادة من خبرة فريق العمل لدينا في هذا القطاع لطرح منتجات تستهدف الفرص المتاحة في البنية التحتية الاجتماعية."

يذكر انه مع التخارج من شركة الريان القابضة، تكون إدارة الأصول البديلة في جلوبل قد تخارجت بنجاح كليا وجزئيا من 16 استثمار منذ عام 2010، مما يجعلها واحدة من شركات الملكية الخاصة الأكثر نشاطا في فترة صعبة للغاية بالنسبة لهذا القطاع. وقد أعادت صناديق الملكية الخاصة التي تديرها جلوبل أكثر من 238 مليون دولار أمريكي لمستثمريها منذ عام 2010 من خلال التخارجات.
 

×