زين السعودية تتوقع طرح أسهم حقوق الأولوية للاكتتاب مطلع الشهر المقبل بعد إتمام الإجراءات النظامية

توقعت شركة "زين السعودية" طرح أسهم حقوق الأولوية للاكتتاب من قبل المساهمين مطلع الشهر المقبل، بعد انتهاء الإجراءات النظامية وموافقة هيئة السوق المالية على ذلك.

ونقلت صحيفة الاقتصادية عن الشركة أن عملية إعادة الهيكلة التي تجريها ستؤدي إلى إطفاء ديون الشركة، وتعزيز عملياتها التشغيلية في السوق المحلية، ولن يكون لها أثر سلبي على رأس المال، إنما سيتم تخفيض عدد الأسهم وستزداد قيمتها في المقابل.

وقال سعود البواردي الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري في ''زين السعودية''، خلال مؤتمر صحافي أمس إن عملية إعادة الهيكلة ستقوي مركز الشركة المالي وستساعدها على الانتشار بشكل قوي في السوق السعودية، وستوفر لها مرونة مالية وفرص استثمار، وستشهد إطفاء معظم خسائر الشركة المتراكمة، وخفض مستويات الدين إلى أقصى حد ممكن، وتخفيف أعباء تكاليف خدمة الدين التي انعكست آثارها على الأداء المالي خلال السنوات الماضية.

وأشار إلى أن زين تغطي حالياً 90 % من مساحة المملكة، ولديها عدد كبير ومتزايد من العملاء، خصوصا بعد إطلاق خدمات الجيل الرابع التي أعقبت التفوق في النطاق العريض.

ورأى البواردي أن السوق لا يستوعب مشغلا رابعا، لكنه يستوعب مشغلين افتراضيين.

وقالت شركة "السعودي الفرنسي كابيتال" المشاركة في المؤتمر الصحفي المذكور، وهي مدير الاكتتاب والمستشار المالي: ''إنه يتعين على المستثمرين أن يأخذوا في اعتبارهم كذلك الأداء المالي والتشغيلي للشركة، حيث إنه قد بدا من الواضح أن زين السعودية جادة في اتخاذ خطوات عملية لمعالجة وضع ديونها، وتقوية فريق الإدارة العليا لديها، والتركيز على استراتيجية واضحة وفعالة، لا يوجد أمام ''زين السعودية'' أي أعذار في تراجع أداء الشركة".

وأضافت: "يمكن للمساهمين الاكتتاب بعدد أكبر من أسهم حقوق الأولوية المستحقة لهم. وإذا لم يشارك بعض المستثمرين، فسيتم توزيع الأسهم التي يستحقونها والتي لم يكتتبوا بها على المساهمين الذين اكتتبوا بأكثر من الأسهم التي يستحقونها''.

وسوف تحدد الشركة خلال اجتماع الجمعية العمومية المنتظر انعقادها غدا أسعار أسهم حقوق الأولية والأسهم الإضافية، حيث قررت الشركة سابقا زيادة رأسمالها بقيمة 6 مليارات ريال عبر أسهم تطرح للمساهمين، بعد أن أوصى المجلس في أكتوبر الماضي بتخفيض رأس المال من 14 مليارا إلى 4.8 مليار ريال.

 

×