زين تتطلع إلى تنفيذ مجموعة من المشاريع الاستثمارية على وحداتها التشغيلية

كشفت مجموعة زين أنها تستعد لتنفيذ مجموعة كبيرة من المشاريع الاستثمارية على شبكاتها في عدد من وحداتها التشغيلية في الشرق الأوسط، وهي المنطقة الرئيسية لعلمياتها التي تملك وتدير فيها ثمان رخص لخدمات الاتصالات المتنقلة.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن هذه المشاريع الجديدة ستركز من خلالها على الدخول في مجالات جديدة في خدمات وصناعة الاتصالات من جانب، وفي نفس الوقت إعادة اكتشاف المجالات الحالية التي تعمل فيها من جانب آخر.

جاء ذلك خلال المشاركة القوية التي قامت فيها مجموعة زين في المؤتمر السنوي الأول الذي عقده بنك جي بي مورجان لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وقد شهد المؤتمر الي استمرت فعالياته على مدار يومين في العاصمة البريطانية لندن مشاركة واسعة لمجموعة كبيرة من المستثمرين والشركات والمؤسسات والمصارف العالمية.

وقال الرئيس التنفيذي لقطاع الشؤون التجارية في المجموعة هشام أكبر خلال الاجتماعات المكثفة التي عقدتها زين مع مجموعة من المستثمرين والمصارف العالمية "تركز مجموعة زين في الوقت الحالي وبشكل أساسي على الاستغلال الأمثل لما تملكه من فرص حقيقية في أسواقها الرئيسية، حيث تسعى إلى تعزيز مواقعها التنافسية بالشكل الذي تحافظ من خلاله على معدلات النمو في مؤشراتها المالية ".

وأضاف بقوله " نملك مجموعة من الحوافز التي ستساعدنا كثيراً في تحقيق نسب النمو المستهدفة، ومن هذا المنطلق فإن أولوياتنا في الوقت الحالي هي زيادة التركيز في تطوير عملياتنا لتحقيق الأداء التشغيلي الذي يرضي طموحاتنا لهذه المرحلة ".

وأشار أكبر إلى أن محفظة " زين " الخدماتية، والتي عززتها مؤخراً بمجموعة من الاتفاقيات الدولية والشراكات العالمية، من المتوقع لها أن تدفع بعمليات المجموعة التسويقية والتجارية إلى حدود جديدة من الخدمات والمنتجات المبتكرة لعملائها في منطقة الشرق الأوسط.

ومن ناحيته قال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في المجموعة أسامة متى " تتمتع مجموعة زين بمركز مالي متين، ووضعها المالي الحالي أقوى من الفترات الماضية، فليس هناك ضغوط كبيرة من حجم الديون وليس هناك التزامات بالسداد كما كان في السابق، فالمجموعة تتمتع بوضع مالي جيد ومستويات الديون منخفضة للغاية".

وكشف متى بقوله " الملاءة المالية للمجموعة ستسمح لها بتنفيذ هذه الاستثمارات بالشكل الذي يرضى طموحاتها لهذه المرحلة، وبما يضمن لها تحقيق أهدافها الإستراتيجية ونسب النمو المستهدفة لمؤشراتها المالية ".

الجدير بالذكر أن المؤتمر الأول لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا والذي استضافته لندن مؤخراً ، بات من الأحداث المهمة للفعاليات الاقتصادية والمنتديات الاستثمارية لبنك جي بي مورجان، حيث أعلن البنك أن النسخة الأولى من هذا المؤتمر باتت جزءً من سلسلة الفعاليات العالمية التي يعقدها على مدار العام للمهتمين من المستثمرين العالميين والباحثين والمحللين والمتطلعين إلى تحقيق فرص استثمارية مجزية.

 

×