علي: 'كي جي ال لوجستيك' مستمرة في تعاقدها مع الجيش الامريكي

قال رئيس مجلس الإدارة شركة كي جي ال لوجستيك د.جعفر علي ان الشركة مستمرة في التعامل مع الجيش الأمريكي، كما ان الشركة لديها عدة عقود مع الجيش الأمريكي وهي مستمرة في توفير كافة الخدمات لها، كما ان هناك عقود تنتهي خلال العام المقبل، موضحاً ان الشركة مستمرة أيضا في تقديم كافة العروض التي يحتاجها الجيش الأمريكي او للشركات التي تحتاج الى الخدمات اللوجستية، وهذا يدل على حجم الشركة ومدى أستيعابها لتوفير الخدمات اللوجستية على أعلى مستوى.

وأوضح علي خلال الجمعية العمومية التي عقدت اليوم بنسبة حضور بلغت 79.7  الى ان الشركة تسعى من خلال خطتها المستقبلية الي تطوير عملياتها في السوق المحلي وذلك من خلال تعزيز مشاركتها في المناقصات المحلية والمحافظة على استمرار نمو الشركة في السوق الإقليمي وبالأخص في أسواق المملكة العربية السعودية ودولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية العراق.

ونوه الى ان الشركة  تحرص أيضا على المشاركة في المناقصات المطروحة من قبل الحكومة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي في المنطقة وعلى تنويع الخدمات المقدمة من قبلها بهدف توسيع قاعدة عملائها وفتح مجالات أكبر لنموها مستقبلاً،  كما تتطلع الشركة الى المشاركة في تنفيذ العديد من مشاريع البناء في التشغيل والتحويل (BOT) داخل دولة الكويت عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأضاف علي انه تم تسخير العديد من موارد وخبرات الشركة لمعالجة قضايا هامة كالبيئة والصحة والتعليم وتنمية المجتمع وعمليات الإغاثة والثقافة والفنون، بالإضافة إلى تنظيم العديد من البرامج وورش العمل وتقديم المنح للمؤسسات العلمية الكويتية حيث تم استضافة العديد من الشخصيات العالمية منها الدكتور جوزيه هيرنانديز- رائد الفضاء الأمريكي العام الماضي، لإلهام الشباب الكويتي.

وبلغت الإيرادات التي حققتها الشركة في العام المالي 2011، حيث أوضح ان الشركة شهدت نمواً سواء على المستوى المحلي والإقليمي مما أدى إلى زيادة إيراداتها من 21.5 مليون دينار كويتي في عام 2010 إلى 29.9 مليون دينار كويتي في عام 2011 أي بمعدل نمو بلغت نسبته 39.7 في المئة عن العام السابق.

كما بلغ إجمالي المصروفات بلغ 20.9 مليون دينار للعام المالي 2011، مقارنة بمبلغ 14.1 مليون دينار للعام المالي 2010،  وبذلك أصبح إجمالي صافي الأرباح للعام  2011 مبلغ وقدره  9  مليون دينار مقارنة بمبلغ 7.4 مليون دينار  للعام المالي 2010، لتحقق الشركة نموا في صافي أرباحها بلغت  نسبته 20.4  في المئة عن العام السابق.

ومن جانبه قال نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة ميشيل صعب ان خطة الشركة المستقبلية هي التوسع خليجيا، خصوصا في المملكة العربية السعودية والدولة قطر، مشيرا الى ان هناك سنويا تقوم بها الشركة في السوق المحلية وهي مستمرة في ذلك النهج.

وتوقع صعب ان تكون حجم استثمارات الشركة الخارجية في الخليج خلال السنة القادمة لا تقل عن 20 مليون دينار، لافتا الي ان الشركة لا تفكر حاليا الدخول في الأسواق العربية وذلك لظروف التي تمر بها تلك الدول.

وعن المؤشرات الأولية لنتائج الربع الثاني من العام الجاري، قال صعب ان نتائج الربع الثاني ستكون أفضل بكثير لو تم مقارنتها بالفترة نفسها من العام الماضي، متوقعا ان يكون هناك ارتفاع ما نسبته 15 في المئة.

ووافقت العمومية على جميع البنود الواردة في جدول الأعمال وابرزها المصادقة على تقريري مجلس الادارة ومراقبي الحسابات كما تمت الموافقة على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بواقع 20 في المئة من القيمة الاسمية للسهم بالإضافة إلى توزيع أسهم منحة مجانية بواقع 10 في المئة من رأس مال الشركة المدفوع وذلك للمساهمين المسجلين بسجلات الشركة بتاريخ انعقاد الجمعية العمومية العادية عن السنة المالية المنتهية في 31/12/ 2011ليصبح رأس مال الشركة بعد توزيع أسهم المنحة 30 مليون دينار كويتي.

وانتخبت العمومية مجلس ادارة جديد لثلاث سنوات قادمة مكون من شركة كي جي ال للمناولة ، وشركة كي جي ال للخدمات الفنية، وكي جي ال لتأجير السيارات، شركة كسس سلوشنز، و وفؤاد دشتي.

 

×