مبارك الصباح في عمومية ’القرين’: 2013 سيكون مبشرا لقطاع البتروكيماويات في المنطقة

عقدت شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية اليوم إجتماع الجمعية العمومية السنوية العادية في مبنى برج الشهيد الدور السابع عشر بمنطقة الشرق والتي من خلالها أعلنت الشركة أن الأرباح المحققة للـخمسة عشر شهراً المنتهية في 31 مارس من عام 2012، قد بلغت 33,015,699 دينار كويتي، أي ما يعادل صافي ربح بقيمة 30.14 فلس للسهم الواحد، وهو ما يمثل زيادة بنسبة ثمانِ عشرة أضعاف أو 34,917,582 دينار كويتي.

كذلك وقد أعلن مجلس إدارة الجمعية عن توزيع أرباح نقدية بواقع 15% من رأس المال المدفوع، أي ما يعادل 15 فلس لكل سهم.

وبهذا الصدد، قال رئيس مجلس إدارة شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية، الشيخ مبارك عبد الله المبارك الصباح: "حققت الشركة أرباحاً من جميع إستثماراتها وبالأخص شركة إيكويت للبتروكيماويات والشركة الكويتية للأوليفينات، حيث بلغت حصة القرين من توزيعات أرباح الشركتين 30.9 مليون دينار كويتي، وذلك عن توزيعات أرباح عامي 2010 و2011، بالإضافة إى أرباح محققة من الإستثمارات المتاحة للبيع تبلغ 3.69 مليون دينار كويتي."

وقد نوه الشيخ مبارك إلى أنالعائدات قد جاءت بشكل عام متوافقة مع توقعاتنا، حيث بلغ إجمالي الأصول في شركة القرين مع نهاية السنة المالية الحالية 256.09 مليون دينار كويتي مقارنة بـ 193.22 مليون دينار كويتي كما في 31 ديسمبر 2010، وقد نمت الأصول بنسبة 33% أي ما يعادل 62.86 مليون دينار كويتي، كذلك إرتفعت الإستثمارات في الشركات الزميلة بنسبة 9% أي ما يعادل 3.44 مليون دينار كويتي خلال السنة المالية الحالية، وإرتفعت قيمة الإستثمارات المتاحة للبيع بنسبة 18%، أي ما يعادل 25.16 مليون دينار كويتي نتيجة لإرتفاع القيمة السوقية لاستثمارات القرين في إيكويت وشركة الكويتية للأوليفينات (TKOC).

كما نوه الشيخ مبارك فيما يخص مشروع البرزايلين،:" لايزال المشروع يعاني من الخسائر المتكررة الناتجة عن إتفاقيات الأطراف ذات الصلة بمؤسسة البترول الكويتية، وأننا مازلنا ومنذ شهر أكتوبر من العام الماضي ننتظر أن تقوم مؤسسة البترول الكويتية بإتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ المشروع ونقله إلى الربحية."

أما فيما يتعلق بمشروع مجمع الـPTA-PET، تواصل القرين مراحل تطوير المشروع بالتعاون مع كبار المستشارين العالميين المتخصصين في المجال، كما أنه جاري التواصل مع مختلف الجهات للوقوف على إحتياجات المشروع.

وعن خطط الشركة المستقبلية، قال الشيخ مبارك: "يبدو أن العام المقبل سيكون مبشراً بالنسبة لقطاع البتروكيماويات في المنطقة، حيث تهدف القرين على الدوام إلى إنتقاء الفرص الإستثمارية المجدية في مجال البتروكيماويات، بالتعاون مع كبار المتخصصين في المجال، وذلك تماشياً مع نهج الشركة في سبيل تحقيق أهدافها الإستراتيجية للنمو المستمر وتحقيق العوائد المرضية للمساهمين."

ويجدر بالذكر أن الجمعية العمومية العادية للشركة قد أقرت جميع بنود الأجندة، كما تم تأجيل إجتماع الجمعية العمومية غير العادية لعدم إكتمال النصاب.