المستثمرون تستكمل جهودها لاعادة هيكلة اصولها

قال رئيس مجلس إدارة في مجموعة المستثمرون القابضة الشيخ احمد داود سلمان الصباح ان مجلس إدارة الشركة قام باستكمال الجهود الرامية الي هيكلة اصول واستثمارات الشركة بما يتناسب مع الأوضاع الراهنة في الكويت والمنطقة ولكن هذه الجهود اصطدمت بالمعوقات كثيرة منها عدم قدرة سوق الكويت للأوراق المالية على التعافي وتعويض الخسائر التي منيت بها خلال أعوام الأزمة المالية العالمية، بالاضافة الي عدم توفر الطلب بالأسواق للاستحواذ على مثل هذه الاستثمارات.

كلام الصباح جاء خلال عمومية الشركة والتي عقدت اليوم في وزارة التجارة والصناعة مشيرا خلالها الي ان عام 2011 شهد استمرار الصعوبات في جميع القطاعات الاقتصادية في البلاد وخاصة قطاع المؤسسات الاسلامية على اختلاف أنشطتها.

واكد الصباح ان مجلس الادارة لن يتوانى عن بذل الجهود الرامية الي اقتناص الفرص الجيدة التي تعود بالنفع على الشركة ومساهميها والتي تعظم فرص الشركة في هذه الفترة في حدود الإمكانيات المتاحة، وبمراعاة اعلى قدر من المهنية واتباع قواعد الحوكمة والشفافية حتى نجنب الشركة أية مخاطر إضافية.

وبين الصباح انه ونظرا للعوامل تي تمر ذكرها سلفا فقد قامت إدارة الشركة بالالتزام بالقواعد المهنية وتطبيق المعايير في احتساب وتقييم استثماراتها، وايضا حققت الشركة خسائر خلال العام الماضي بلغت 22.4 مليون دينار وخسارة للسهم 22.3 فلس مقارنة بخسارة 19.8 مليون دينار في الهام 2010، كما انخفضت اجمالي حقوق المساهمين الي 31.8 مليون دينار بنسبة انخفاض 43.1 في المئة عن ما كانت عليه في نهاية العام 2010.

من جهته وافقت عمومية الشركة على جميع بنودها والتي كان ابرزها تقرير مجلس الادارة والميزانية والحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011 ، كما وافقت على توصية مجلس الادارة بعدم توزيع أرباح عن السنة المالية المنتهية وتفويض مجلس الادارة في شراء وبيع اسهم الشركة بما لا يتجاوز 10 في المئة من عدد اسهمها بقيمتها السوقية حسب ما نص عليه قانون الشركات.

×