المطوع: المال للاستثمار تأثر بانعكاسات الازمة المالية والاضطرابات السياسية

قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة المال للاستثمار عبد الكريم المطوع أن أداء الشركة تأثر شأنها شأن الشركات الاستثمارية باستمرار الانعكاسات السلبية للأزمة المالية العالمية وزاد الأمر سوءا الاضطرابات السياسية الإقليمية لتشمل الكثير من الاقتصاديات العالمية..

وأضاف المطوع خلال انعقاد الجمعية العمومية اليوم  أن الشركة رغم التحديات التي واجهتها تمكنت من سداد 20 مليون دينار من مديونيتها ما زاد ثقة البنوك فيها الامر الذي مكن الشركة من الاقتراض وجدولة بعض الديون لفترات تعدت الخمس سنوات دون تقديم ضمانات.

وذكر أن بيانات السنة 2011 تأثرت بعاملين رئيسيين بلغ مجموعهما 29 مليون دينار ما يمثل 5ر93 في المئة من اجمالي خسارة السنة أولهما احتساب مخصصات بناء على تعليمات بنك الكويت المركزي بلغ مجموعها 7ر15 مليون دينار أما العامل الثاني فهو خسارة اعادة تقييم استثمارات عقارية بمبلغ 3ر13 مليون دينار.

وأشار المطوع الى ان الشركة تمكنت من خفض المصروفات والأعباء الأخرى خلال العام 2011 حيث انخفضت كلفة التمويل بنسبة 26 في المئة وكلفة الموظفين 30 %والمصاريف الادارية 25 % كما انخفض متوسط معدل الفائدة من 6 في% في العام 2010 الى 5 % في العام 2011.

وأعلن أن النظرة المستقبلية للشركة ستركز على مشروعات منها مشروع مدينة حائل الاقتصادية الجاري العمل على استكماله كما تمكنت الشركة من اجراء الاتفاقيات المبدئية بشان مشروع في قطاع الاتصالات بالعراق.

 

×