كيوتل ترفع حصتها في آسياسل العراقية لـ 60% مقابل 1,47 مليار دولار

أعلنت اتصالات قطر "كيوتل" اليوم توصلها إلى اتفاقية لزيادة حصتها في آسياسل مشغل خدمات الاتصالات الجوالة في العراق إلى 60 في المائة مقابل 1,47 مليار دولار.

وقال بيان صحفي لكيوتل إنها ستقوم مبدئيا بزيادة ملكيتها في آسياسل إلى 53,9 بالمائة فقط بينما تخضع الزيادة الإضافية في الملكية لموافقة الحكومة العراقية والهيئات التنظيمية مشيرا إلى أن تمويل هذه الزيادة سيتم من الموارد المالية المتوفرة حاليا .

وقال الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل في كلمة تضمنها البيان إن آسياسل تعتبر إحدى الشركات الممتازة وقد حققت أداء مميزا سنة بعد أخرى.
وأكد أن آسياسل في موقع يمكنها من تلبية احتياجات الشعب العراقي لخدمات الصوت والبيانات عالية الجودة ومعتدلة التكلفة خصوصا مع تأهب السوق العراقية لدخول مرحلة سريعة من نمو البرودباند واتصالات البيانات.

واعتبر أن صفقة التملك هذه تأتي انسجاما مع استراتيجية كيوتل النشطة طويلة الأجل لتطوير الشركات التابعة لها والتي تسعى من خلالها إلى زيادة ملكيتها في الشركات التي لديها إمكانيات كبيرة.

وأوضح أن اتصالات قطر ملتزمة بتعزيز مكانة آسياسل باعتبارها شركة الاتصالات الأولى في العراق وستستثمر بشكل كبير لتحقيق هذه الرؤية وتواصل العمل للإعداد لطرح أولي عام لشركة آسياسل في وقت لاحق من هذا العام. ولفت إلى أن آسياسل شركة بالغة الأهمية بالنسبة للمجموعة في الوقت الذي تسعى فيه كيوتل لتنويع مصادر إيراداتها والتي يأتي أكثر من 80 بالمائة منها من خارج قطر.

من جانبه قال فاروق رسول رئيس مجلس إدارة آسياسل إن علاقة الشركة مع مجموعة كيوتل متميزة وناجحة حيث ساعدت في وصول آسياسل إلى المكانة التي تتمتع بها الآن في السوق معربا عن التزامه بمستقبل واعد لآسياسل وبقائه مرتبطا بها كمساهم وكرئيس لمجلس إدارتها في المستقبل.

وبحسب البيان الصحفي لاتصالات قطر ستعمل كيوتل وآسياسل مع السلطات العراقية على إنهاء إجراءات هذه الصفقة.
يذكر أن "آسياسل" التي تأسست في مدينة السليمانية عام 1999 هي أول شركة توفر خدمات الاتصالات الجوالة في العراق. وتقدم خدماتها عبر شبكة الاتصالات الوطنية العراقية لكافة محافظات البلاد في الشمال والجنوب.

كما تعتبر أكبر شركة خاصة في العراق توفر خدماتها لأكثر من 9 ملايين مشترك, وقد عقدت شراكة مع مجموعة كيوتل في 2007 حيث تمتلك مجموعة كيوتل حصة اقتصادية فعلية تبلغ 30 بالمائة فيها.
وتعد شركة آسيا سيل من الاستثمارات الخارجية المهمة لمجموعة كيوتل حيث بلغت مساهمتها في الإيرادات في 2011 ما نسبته 17 في المائة كما بلغت نسبة الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 23 في المائة مقارنة مع العام 2010.

وقد بلغت مساهمتها في مجموعة كيوتل لسنة 2011 من ناحية العملاء 8,10 في المائة والإيرادات 7,18 في المائة والأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 9,21 في المائة.

 

×