'دوتشه بنك': البنك الوطني قوي بكافة المقاييس

قال "دوتشه بنك" في تقرير صدر أمس أن بنك الكويت الوطني هو بنك قوي بكافة المقاييس، ويتميز بأدائه الممتاز وريادته للسوق المصرفية المحلية وجودة أصوله الأفضل بين منافسيه وسمعته القوية بين عملائه وأقرانه على حد سواء، بالإضافة إلى كونه الأكثر ربحية وصاحب أعلى العوائد في الكويت.

وأكد "دوتشه بنك" في تغطيته لبنك الكويت الوطني أنه على الرغم من الصعوبات التي واجهت القطاع المصرفي الكويتي، استطاع البنك الوطني أن يحافظ على حصته السوقية وعلى ربحيته القوية الأعلى بين منافسيه، كما أن العائد على حقوق المساهمين والعائد على الموجودات لدى الوطني هما الأعلى على مستوى القطاع، مشيرا إلى أن الوطني هو الأعلى تصنيفا بين كافة البنوك في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وهو ما يعكس سياسته المتحفظة وسيولته المرتفعة وقوة رسملته وميزانيته.

وأشار "دوتشه بنك" إلى أن جودة أصول الوطني تتفوق بشكل كبير على تلك لدى منافسيه، وذلك نتيجة عدم انكشافه على شركات الاستثمار المحلية المتعثرة أو على مجموعة سعد والغصيبي أو دبي. وبالتالي، لا يعاني الوطني أي مشاكل في جودة أصوله. وفيما كانت القطاع المصرفي يواجه الأزمة، كان الوطني يركز على تعزيز قدراته ورفع كفاءة عملياته، وقد استمثر أموالا ضخمة في تطوير نظامه المصرفي.  

ورأى "دوتشه بنك" أن ميزانية الوطني قوية وتتمتع بمستويات مرتفعة من السيولة، وهو ما يضعه في موقع قوي جدا ومتقدم عن منافسيه للاستفادة من الفرص عند تعافي النمو في الكويت، بالإضافة إلى فرص النمو في أسواق مثل قطر والسعودية والإمارات. كما إن الوطني يتميز برسملته القوية التي تعتبر من الأعلى على مستوى بنوك الشرق الأوسط وأوروبا الوسطى والشرقية وافريقيا.

من جهة ثانية، رأى "دوتشه بنك" أن بنك بوبيان قد حقق خلال السنوات القليلة الماضية تقدما إيجابيا من حيث الربحية ونمو الميزانية، ويلعب البنك الوطني دورا محوريا في مساعدة بوبيان على تنمية حصته السوقية، مشيرا إلى أن أحجام النمو التي حققها بوبيان تعتبر بدورها بين الأفضل في القطاع المصرفي الكويتي.