'بيتك تركيا' يعمل لتوسيع نشاطه فى المانيا

قال الرئيس التنفيذى لبيت التمويل الكويتى التركى "بيتك- تركيا" افق ايوان ان البنك يسعى للحصول على رخصة للقيام بخدمات بنكية شاملة في ألمانيا مستهدفا بذلك توسيع النشاط الذى يقوم به حاليا من خلال فرعه بمدينة مانهايم الذى يقدم مجموعة خدمات محددة لا تلبى الطلب المتزايد على المنتجات المالية الاسلامية فى المانيا واوروبا ضمن اتجاه متزايد من الاقبال على هذه الخدمات حول العالم .

واضاف إيوان فى تصريحات خلال مشاركته فى المؤتمر الثاني للتمويل الإسلامي الذي عقدته هيئة بافن الألمانية في فرانكفورت أن قوة أداء التمويل الإسلامي دفعت بدول كثيرة لعمل تعديلات في أنظمتها لتسمح للتمويل الإسلامي بالعمل، وأن التمويل الإسلامي سيضيف للقطاع المصرفي في ألمانيا وللإقتصاد الألماني ، كما ان "بيتك- تركيا " يتطلع الى اسواق اوروربا المتاخمة لتركيا والتى تربطها علاقات اقتصادية ومالية كبيرة مع معظم الشركات التركية ، معربا عن امله فى ينجح البنك فى التوسع فى المانيا بالشكل الذى يريده والذى يتيح له تقديم خدمات شاملة ومتكاملة ومن ثم يمتد نشاطه الى دول اخرى فى اوروبا.

ونوه ايوان الى ثوابت العمل المالى الاسلامى ومنها انه يعتمد على دعم أنشطة الإقتصاد الحقيقي، ما جعله يغطي  معظم دول العالم ، كما انه يتوجه بخدماته الى الجميع بصرف النظر عن الدين او الجنس او العرق، وقال " نعلم ان المانيا بها 4 ملايين مسلم، ونحن نستهدفهم بلا شك، لكن خدمات البنك لن تكون قاصرة على فئة معينة، سنعمل لخدمة الجميع ونتعاون مع الجميع، البنك سيدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.ولدينا خبرة طويلة ستمكننا من التواجد بقوة في السوق الألماني، وخدمة هذا الاقتصاد الذى يعد احد اهم واكبر اقتصاديات اوروربا، ومن هنا فان توسيع نشاطنا فى المانيا سيمثل اضافة كبيرة لقدرات "بيتك- تركيا" .

واشار ايوان الى استمرار جهود البنك فى التوسع فى تركيا والدول المجاورة مع ايلاء دول مجلس التعان الخليجى اهمية استراتيجية فى هذه العملية وقد افتتح البنك فرعين فى دبى والبحرين ويعملان بشكل جيد واداء متميز فى خدمة تفعيل روابط التعاون الاقتصادى بين دول مجلس التعاون وتركيا فى مختلف المجالات بالاضافة الى مساعدة الشركات فى البلدين على تنفيذ المزيد من التعاملات المشتركة بما فى ذلك توفير سبل التمويل او المساعدة على ايجاد مصادر تمويل ذاتية من خلال اصدارات الصكوك التى بدأها البنك فى السوق التركى ويلمس اقبالا كبيرا عليها من الشركات التركية التى تسعى لتطوير اعمالها وتغطية خططها للتوسع داخل وخارج تركيا ، مشيرا الى ان العمل يجرى حاليا للاعداد لاصدار صكوك بالدولار وبالليرة التركية خاصة بعد ان اصدر البرلمان التركى تشريعا ينظم عملية اصدار الصكوك مما يمهد لان تكون تركيا سوقا مركزية لهذا المنتج المتميز .

وقال ايوان انه تم مؤخرا اقرار تشريع يسمح للخليجيين بتملك العقارات فى تركيا وهو تطور ايجابى سيخدم السوق العقارى، معربا عن استعداد "بيتك- تركيا" لتمويل الراغبين من الكويتيين فى شراء عقارات بتركيا وفقا للقانون الجديد، وبما يسهل عليهم الحصول على العقار المناسب وبشروط مناسبة، بالاضافة الى عامل الثقة وتوفر الخبرة لدى بيتك تركيا فى السوقين التركى والكويتى ، مما يعنى حصول العميل على افضل مستوى خدمة .