الكويت تستثمر نصف مليار دولار في حقول النفط في المملكة المتحدة

قالت صحيفة (فايننشال تايمز) اليوم الأربعاء، إن شركة البترول الوطنية الكويتية خصّصت 500 مليون دولار لتمويل إعادة تطوير حقل نفط بحر الشمال، في إطار صفقة أقرتها الحكومة البريطانية.

وقالت الصحيفة إن عودة دخول الكويت لدعم تطوير حقل نفط بحر الشمال جاء بعد التغييرات في الإعفاءات الضريبية التي أقرتها الحكومة الإئتلافية البريطانية في ميزانيتها الجديدة لتشجيع الإستثمار الأجنبي في حقول النفط الهامشية في المملكة المتحدة.

وأضافت أن الذراع الإستثماري لشركة البترول الكويتية يخطط لشراء 35% من أسهم شركة "ألما" و"غاليا" لتطوير حقول النفط، والتي تديرها شركة الإستكشافات النفطية المدرجة في المملكة المتحدة "إنكويست"، بقيمة مقدارها 300 جنيه استرليني.

ونسبت إلى أمجد بسيسو، الرئيس التنفيذي لشركة "إنكويست"، قوله إن "المحادثات بدأت في العام الماضي مع الشركاء بشأن الإستثمار في المشروع البالغة كلفته مليار دولار، لكنها توقفت للتأكد من الإعفاءات الضريبية من الحكومة البريطانية بعد فرضها العام الماضي ضرائب وصلت إلى ملياري جنيه استرليني على مشغلي حقل بحر الشمال".

وأضاف بسيسو أن "إنكويست" كانت "قادرة على تمويل هذه المشروع بشكل مستقل، والذي من المتوقع أن يبدأ الانتاج في أواخر العام المقبل، غير أن العرض المقدم من المستثمر الكويتي سيجعل الشركة تحافظ على حصة مقداره 65% وتتقاسم تكاليف المشروع البالغة مليار دولار".

وقالت (فايننشال تايمز) إن نزار العدساني، رئيس مجلس إدارة شركة الإستكشافات البترولية الخارجية (كوفبيك) "أبدى سعادته للدخول من جديد في بحر الشمال من خلال هذا المشروع"، فيما أعلن داني ألكساندر نائب وزير الخزانة (المالية) البريطانية، أن الصفقة الجديدة ستجذب ما قيمته 300 مليون جنيه استرليني من الإستثمار الأجنبي، كما أنها أثبتت أن بحر الشمال لا يزال مجالاً جذاباً للمستثمرين".