تجارة تسدد 17 مليون دينار عن صكوك تم اصدراها في 2007

كشف نائب رئيس المجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة التجارة والاستثمار العقاري " تجارة "  طارق العثمان ان الشركة انتهت من بناء برج 25 فبراير بالكامل وبارتفاع 34 دور وذلك بعد العديد من العقبات التي واجهت الشركة متوقعا البدء بعمليات التأجير خلال فترة قريبة.

واضاف العثمان في كلمته التي القاها نيابة عن رئيس مجلس الادارة علي الخليفة الصباح صباح امس بنسبة حضور بلغت 77.7% ان برج 26 فبراير قد قاربت الشركة على الانتهاء من اعمال انشائه متوقعا اتمامه بالكامل مع نهاية الربع الثاني من عام 2012 مشيرا الى الشركة ستستمر في الدعوة القضائية المقامة ضد البلدية للمطالبة بحقوقها المشروعة بالحصول على الارتفاعات المطلوبة اسوة بمن حولها من ابراج.

لافتا الى انه من الاهداف التي تسعى الشركة الى تحقيقها خلال هذا العام هو التخارج من بعض الاستثمارات الغير مدرة وذلك بهدف  تعديل اوضاع الشركة مشيرا الى ان الشركة عملت على اعادة هيكلة جزء كبير من ديونها حتى اواخر 2016 مما جعل الشركة مستقرة ماليا وبعدية عن اي ضغوطات ائتمانية.

وقد اشارالى انه من ضمن اطار الهيكلة التي اتبعته الشركة انها قامت بنهاية 2011 بسداد  17مليون دينار عبارة عن صكوك اجازة كان قد تم اصدارها في 2007 حيث تم السداد قبل الموعد المحدد بسبعة اشهر وذلك يدل على قدرة الشركة على ايفاء التزامتها اتجاه جميع الجهات المالية والائتمانية.

وعن الخسائر المحققة لعام 2011 والتي بلغت 5.9 مليون فقد اكد العثمان انها نجمت عن اعادة تقييم برجي 25 و26 فبراير كما حقق العائد على رأس المال خسارة بلغت 15.5 فلس للسهم.

واضاف الى ان باقي عقارات الشركة الموجودة داخل وخارج الكويت معظمها ذات وضع جيد وهي تسير وفق التقديرات المتوقعة وتحقق ايرادات ونسب اشغال عالية مقارنة مع منافساتها في الاسواق.

وكانت عمومية الشركة قد وافقت على جميع بنود جدول اعمال الجمعية العمومية العادية للشركة والتي من اهمها الموافقة على عدم توزيع ارباح للسنة الماليى المنتهية 31 ديسمبر 2011 والموافقة على اعتماد الحسابات الختماية للشركة.