النقد الدولي يحذر دول الخليج من 3 ملايين عاطل خلال الـ 5 سنوات المقبلة

حذر صندوق النقد الدولي في تقرير رسمي من ارتفاع أعداد العاطلين في دول المجلس إلى ما يراوح بين مليونين وثلاثة ملايين عاطل خلال السنوات الخمس المقبلة في حال لم يتم اتخاذ إجراءات تصحيحية في أسواق العمل في الدول الخليجية الست.

وأشار التقرير "حسبما أوردت صحيفة الحياة" إلى أن دول مجلس التعاون استطاعت توفير نحو سبعة ملايين وظيفة خلال العقد الأخير ولكن لم يذهب لمواطنيها سوى مليونا وظيفة فقط.

وأضاف التقرير أن أعداد العمالة الأجنبية ارتفعت في دول الخليج العربي بشكل كبير خلال السنوات الماضية، مما تسبب في زيادة البطالة بين صفوف مواطني الخليج.

وأوضح التقرير أن السبب في ارتفاع عدد العمالة الأجنبية يرجع إلى عدم التوافق بين مخرجات التعليم في دول مجلس التعاون مع متطلبات سوق العمل، إضافة إلى تدني الأجور، ورغبة الكثير من المواطنين في شغل وظائف حكومية.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن تستحدث دول الخليج العربي نحو ستة ملايين وظيفة خلال السنوات الخمس المقبلة، وأن يكون نصيب الخليجيين منها ما يقارب الثلث.