شركات الوساطة وادارة البورصة يجتمعان كل ثلاثاء لمناقشة اوضاع السوق

عقد سوق الكويت للأوراق المالية ظهر اليوم اجتماعا مع شركات الوساطة للوقوف على الملاحظات التي رصدت من قبلهم على النظام الجديد واهم المشاكل التي واجهتهم من خلال 3 ايام عمل من تدشين النظام الجديد.

وحضر الاجتماع مدير السوق فالح الرقبة ونائب مدير السوق لشؤون التداول عبدالعزيز المرزوق ومستشار النظم والمعلومات عصام العصيمي ولم تحضر شركة المقاصة بالرغم من تبليغها مسبقا.

وتركزت الملاحظات على شقين الاول تقني والثاني اداري، وكانت اهم النقاط كالتالي:

1- الغاء رسوم الشركة الكويتية للمقاصة 500 فلس على طباعة كشف الصفقات بشكل نهائي.

2- اعادة النظر في احتساب عمولة الحد الأدنى لأي صفقة 2 دينار.

3- فتح سقف الحد الاعلى الأجل في الامر الواحد من 100 الف سهم الى مليون سهم.

4- تحديد كمية الحد الأدنى من الأسهم للتغير السعري للسهم لضمان عدم التلاعب بأسعار الاسهم عند الاقفال واثناء التداول.

5- تنظيم عملية التحويل الآلي للمبالغ وبيان ارصدة العملاء عن طريق المقاصة.

6- معرفة المرحلة الثانية من النظام بشكل كامل وبالمدة الزمنية المحددة حتى يتسنى لشركات الوساطة عمل المطلوب منها بوقت كافي.

7- تحديد الرسوم المقررة من قبل السوق لاشتراكات نظام الاكستريم .

8- تخصيص شخصين من المسؤولين في الحاسب الآلي بالمرور بشكل يومي على شركات الوساطة للمساعدة على الاستفسارات.

9- سرعة العمل على عودة موقع السوق الجديد للعمل.

10- انقطاع خدمة البيوع المستقبلية (الآجل) التي حدثت لفترة وجيزة اليوم الثلاثاء لدى صناع السوق.

وتم اتفاق الطرفين على الاجتماع كل يوم ثلاثاء لمناقشة التطورات والمشاكل المتعلقة بالسوق، ومناقشة الحلول الملائمة من الطرفين.

وتمنت شركات الوساطة ان يكون انطلاق النظام نقلة نوعية للسوق لما يوفر من ادوات تساهم في تطوير الية التداول والرقابة ويحقق الاهداف المرجوه منه للاقتصاد الوطني.

×