كويت إنرجي تربح 34.8 مليون دولار في 2011

أعلنت شركة "كويت إنرجي" اليوم خلال جمعيتها العمومية أنها حققت أرباحاً صافية قياسية لعام 2011 بلغت 34.8 مليون دولار مرتفعة بنسبة %58.9 عن أرباح عام 2010، كما سجلت ارتفاعاً قياسياً للاحتياطي المؤكد والمحتمل بلغ 235.3 مليون برميل من النفط المكافئ، بزيادة قدرها %382.5 عن عام2010،وتدفقات نقدية تشغيلية قياسية بلغت 111.9 مليون دولار أمريكي، بزيادة نسبتها %30.7 عن عام 2010، ومستوى إنتاج قياسي في نهاية عام 2011 بلغ 17,733 برميل من النفط المكافئ في اليوم، بزيادة نسبتها%23 عن عام 2010.

كما وافقت الجمعية العمومية على توزيع أرباح نقدية قدرها 4.5 بنس إنجليزي للسهم للعادي الواحد.

ويذكر أن "كويت إنرجي" هي إحدى الشركات المتخصصة في استكشاف وإنتاج النفط والغاز الأسرع نمواً في الشرق الأوسط.

وقال رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في "كويت إنرجي"، الدكتور منصور أبوخمسين خلال الجمعية العمومية: "لقد سجلت "كويت إنرجي" عاماً قياسياً جديداً على كافة الأصعدة، بدءاً من الأرباح والإنتاج ووصولاً إلى حجم احتياطياتها، بفضل نجاحات جديدة ومتعددة."

وقالت الرئيس التنفيذي في "كويت إنرجي"، سارة أكبر خلال عرضها لتطورات الشركة على المساهمين: "سيكون 2012 عاماً مهماً بالنسبة لـ"كويت إنرجي"، فنحن ملتزمون بتحقيق الأهداف التي وضعناها, كما نسعى إلى إنجاز هذه الأهداف من خلال تعزيز إنتاجية أصولنا الاستكشافية والمنتجة والوصول بها إلى أقصى إمكانياتها، بالإضافة إلى انتهاز فرص جديدة واعدة قد تضيف إلى محفظة أصولنا المزيد من التنوع الجغرافي في المنطقة."

وتتطلع الشركة إلى حفر 7 آبار استكشافية و12 بئراً تطويرية في مصر خلال العام، في حين سيكون العام الجاري عاماً محورياً لعملياتها التطويرية في حقل غاز "سيبا" في العراق، إضافة إلى عزم الشركة المشاركة في جولة التراخيص الرابعة التي ستطرحها وزارة النفط العراقية قريباً.

أما في اليمن، فلا زالت المحادثات جارية مع الحكومة اليمنية حول الدراسة التي قدمتها "كويت إنرجي" والخاصة بتطوير احتياطيات الغاز في اليمنلتعزيز احتياجياتها المحلية المتزايدة.  كما تهدف الشركة إلى تعزيز نمو عملياتها التشغيلية الراهنة من خلال اقتناص فرص واعدة.

 

×