تقرير: ارتفاع نسبة التهديدات الأمنية الالكترونية التي تتعرض لها الكويت

نشرت اليوم شركة سيمانتك الأمريكية تقريرها الخاص بالتهديدات الأمنية عبر الإنترنت، ويشير التقرير إلى أنه وبالرغم من انخفاض عدد نقاط الضعف المكتشفة بنسبة 20%، إلا أن عدد الهجمات الخبيثة قد ازداد بنسبة 81%،في حين انتشرت الهجمات الموجّهة المتقدّمة لتصيب المؤسسات على اختلاف أحجامها إلى جانب المستخدمين الأفراد، وفي الوقت ذاته فقد ازدادت نسبة اختراق البيانات مع ازدياد التهديدات عبر الأجهزة الجوالة.

ويبرز التقرير أن الكويت باتت إحدى أكثر دول العالم استهدافا برسائل البريد الإلكتروني المزعج (سبام) بنسبة بلغت 74.5% من الرسائل التي تصلها، كما تغير تصنيف الكويت من ناحية عدد التهديدات الأمنية التي تتعرض لها، فقد تراجعت من المركز 58 في العام 2010 إلى المركز 64 في العام 2011، في حين احتلت الكويت المركز السادس على مستوى الشرق الأوسط من ناحية عدد التهديدات الأمنية التي تعرّضت لها.

وبهذه المناسبة، قال فادي اسكندر،مدير قنوات التوزيع لمنطقة شمال الخليج العربي في سيمانتك: "لقد عزز المتخصصون في الجرائم الإلكترونية أنشطتهم في العام 2011 مستهدفين أسواقا مختلفة في الشرق الأوسط مثل الكويت التي تمتاز باقتصادها الذي ينمو بسرعة وبالعدد المتزايد من المستخدمين المتصلين بالإنترنت فيها.

وأضاف "لاحظنا أيضا ازدياداً كبيراً في الهجمات التي تستهدف الأجهزة الجوالة عبر العالم، وذلك للوصول إلى بياناتها الحساسة، مما يفرض على المؤسسات على اختلاف أحجامها وفي كافة الأسواق توخي الحذر والتأكيد على حماية معلوماتها".

 

×