التجارة: خسارة فيفا للاتصالات تجاوزت 75% من رأسمالها

عقدت شركة الاتصالات الكويتية VIVA، أحدث مشغل لتكنولوجيا الاتصالات في الكويت، اجتماع الجمعية العمومية العادية وغير العادية لمساهمي الشركة، صباح اليوم الأربعاء الموافق 9 مايو 2012 في مبنى وزارة التجارة والصناعة.

وبالمناسبة قال رئيس مجلس إدارة شركة VIVA عادل الرومي: "نفخر اليوم بالنجاح المميز الذي حققناه خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث استطاعت الشركة تحقيق معدلات نمو إيجابية تجاوزت 47% في إيرادات الشركة وعملياتها التشغيلية" مضيفاً: "إننا نواصل الاستثمار في تعزيز بنيتنا التحتية والتقنيات التي تميز VIVA عن منافسيها، وذلك من خلال استثمار في الموجودات  بلغ 29 مليون دينار كويتي في عام 2011، ما أدى إلى تحقيق عائد بلغ 94 مليون دينار كويتي (ما يمثل 188% من رأس المال)، وبأرباح تشغيلية قبل خصم تكلفة الاستهلاك والإطفاء ومصاريف التمويل بلغت نصف مليون دينار كويتي، في حين بلغ صافي الخسارة 14  مليون دينار كويتي في نفس العام".

وفيما يتعلق بإدراج أسهم الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية، أكد الرومي أن الشركة تقدمت بطلب الإدراج لهيئة أسواق المال في 16 فبراير 2012، ومازالت بانتظار رد الهيئة في هذا السياق.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي في شركة VIVA، سلمان بن عبد العزيز البدران: "في ظل المنافسة الشديدة التي يشهدها قطاع الاتصالات في الكويت، نجحت  VIVAفي أن تجذب أكثر من مليون عميل إلى قاعدة عملائها، مستحوذة بذلك على حصة بلغت نسبة 20% من سوق الاتصالات المحلية. إلى جانب ذلك فقد أصبحت VIVA ثاني أكبر مزود خدمة البيانات في الكويت من خلال تقديمها لخدمات ‘البرودباند‘ بشكل رائد ومبتكر عبر توفير باقات الهواتف الذكية المختلفة".

وأوضح البدران: "لا يسعني الآن إلا أن أعبر عن جزيل الشكر والعرفان لجميع موظفي الشركة وشركائها وعملائها ومساهميها، الذين لعبوا دوراً رئيسياً في تحقيق هذا النجاح المثمر".

من جهته قال نائب الرئيس التنفيذي للقطاع المالي في شركة VIVA عبدالعزيز القطعي: "لقد تجاوزت VIVA الكويت التوقعات من حيث استقطابها للعملاء والعائدات" مضيفاً:"إننا نتوقع أن نحقق خلال ما تبقى من عام 2012 وبعده، نمواً متواصلاً في الإيرادات والأرباح وقيمة استثمارات مساهمينا، وبالتالي زيادة مساهمتنا في تطوير الكويت".

وقد تم انعقاد الجمعية العمومية العادية بنصاب 50.07% من عدد الأسهم العادية للشركة، ويذكر أن عدد المكتتبين في أسهم الشركة بلغ 930 ألف مساهم.

وتم اعتماد  جميع البنود المدرجة في جدول أعمال الجمعية العمومية العادية كالآتي:
أولا: عرض تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011م والمصادقة عليه.
ثانيا: عرض تقرير مدققي الحسابات المصادقة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011م والمصادقة عليه.
ثالثا: المصادقة على الميزانية العمومية وحسابات الأرباح والخسائر للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011م.
رابعا: الموافقة على التعامل مع أطراف ذات الصلة.
خامسا: الموافقة على مكافآت أعضاء مجلس الإدارة .
سادسا: إخلاء طرف أعضاء مجلس الإدارة وإبراء ذمتهم عن كل ما يتعلق بتصرفاتهم عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011.

سابعا: إنتخاب أعضاء مجلس الإدارة للدورة الثانية لمدة ثلاث سنوات.

ثامنا: تعيين أو إعادة تعيين مدققي الحسابات للسنة المالية 2012م وتفويض مجلس الإدارة بتحديد أتعابهم.

وقد تم انتخاب بالإجماع على أعضاء مجلس الإدارة.

فيما أبدت وزارة التجارة عبر ممثلها ملاحظتها وفقاً للمادة 171، أن خسائر الشركة تجاوزت 75% من رأس المال وعليه يتعين على الشركة الدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية.

ومن جانب آخر لم يكتمل النصاب اللازم لانعقاد الجمعية العمومية غير العادية والتي كانت تتطلب حضور 75% من مساهمي الشركة لانعقادها، وعليه تم تحديد موعد انعقاد الجمعية العمومية غير العادية بعد ثلاثة أسابيع لمناقشة جدول أعمالها.

وعقب انتهاء اجتماع الجمعية العمومية لشركة الاتصالات الكويتية VIVA  عقد مجلس إدارة الشركة اجتماعه الأول للدورة الثانية لبحث تشكيلته، وقد أسفر ذلك عن تزكية عادل الرومي رئيسا لمجلس الإدارة والدكتور زياد العتيبي نائبا للرئيس.

وقد سجلت VIVA هذا العام عددا من الإنجازات مضيفة إلى سجلها المزيد من النجاحات والتقدم، وعلى رأس تلك الإنجازات حصولها شهادة الآيزو للسنة الثانية على التوالي تقديراً لإلتزامها في تطبيق الشروط والمعايير الإدارية العالمية واعتمادها لأفضل الممارسات جميع أقسام الشركة ومراكز البيع. وعلى صعيد آخر طرحت الشركة  برنامج "VIVA Elite" الذي يوفر خدمة المساعد الشخصي لعملائها، بالإضافة إلى تقديم باقات جديدة لخدمات التجوال الدولي ليستمتع عملاء VIVA بخدمة تبادل المعلومات أثناء سفرهم  في أكثر من 50 دولة بأسعار مميز. هذا إلى جانب إدخال تعزيزات جديدة لخدمات الانترنت كزيادة السرعة إلى 42.2 ميغابايت في الثانية. وكذلك طرح باقات حصرية لذوي الدفع المسبق تهدف إلى تلبية احتياجات فئة الشباب وتزويدهم بأحدث خدمات VIVA في عالم الاتصالات بأسعار تتناسب مع ميزانياتهم المختلفة.

ومن ناحية اخرى ابلغت مصادر مطلعة"كويت نيوز" ان شركة فيفا للاتصالات تقدمت بدراسة جدوى الى وزارة التجارة يتضمن خطتها المستقبلية لاطفاء تلك الخسائر خلال الفترة المقبلة،مشيرة في الوقت نفسه الى ان الوزارة وافقت على دراسة الجدوى المقدمة من الشركة والتي تتضمن خطط "فيفا المستقبلية لاطفاء تلك الخسائر وتحديد مصير الشركة خلال المرحلة المقبلة.

وقالت المصادر ان ما ادى الى تكبد الشركة لتلك الخسائر انها حصلت على الترخيص وفقا للقانون القديم التي حصلت ضمنه شركات الاتصالات الاخرى وفقا له وهو ما يتحدد تقريبا بحوالي 50 مليون دينار في ذلك الوقت.

وعلى صعيد متصل علمت"كويت نيوز"ان وزارة التجارة والصناعة وافقت اليوم على عقد جمعية عمومية للشركة يوم الخميس الموافق31 من الشهر الجاري.