الصناعات الوطنية تتوقع تحسن مبيعاتها عام 2012 لتحسن سوق العقار

توقع رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في شركة الصناعات الوطنية عادل الصبيح ان يكون العام الحالي احسن حالا من حيث المبيعات نتيجة تحسن سوق العقار وانطلاق مشاريع التنمية وتنوع المنتجات وزيادة الطاقة الانتاجية والتوسع في منطقة الخليج.

وقال الصبيح في كلمته في الجمعية العمومية التي عقدت اليوم ان مبيعات الشركة في عام 2011 شهدت انخفاضا بنسبة 4.2 في المئة عن 2010 بسبب انخفاض التصدير مضيفا ان مجلس الادارة اوصى في اجتماعه في 22 مارس الماضي بتوزيع أرباح عن السنة المالية 2011 بواقع 10 فلوس للسهم.

وذكر ان الشركة حققت ارباحا تشغيلية بلغت 11.5 مليون دينار في عام 2011 وقابل ذلك استمرار في انخفاض الاصول الاستثمارية أدى إلى تحقيق ربح صاف بلغ 4.2 مليون دينار بربحية للسهم بلغت 12 فلسا بزيادة قدرها 4 في المئة عن عام 2010.

واضاف ان حقوق المساهمين انخفضت بنسبة 1.4 في المئة الى 78.1 مليون دينار وان الشركة تنتهج سياسة متوازنة بين التوسع في الكويت والمنطقة وبين تعظيم حقوق المساهمين وتوزيع أرباح مستدامة لهم.

وقال الصبيح انه تمت الموافقة على زيادة رأس المال المصرح به بعدد سبعة ملايين سهم منحة توزع على القياديين على مدى خمس سنوات اعتبارا من عام 2012 حتى عام 2016 وتقتطع القيمة المقابلة لها من الارباح السنوية للشركة بمقدار التخصيص السنوي للقياديين وفقا للضوابط التى اعتمدها مجلس الادارة بعد موافقة وزارة التجارة والصناعة.

واوضح انه تم تجديد تفويض مجلس الادارة لشراء اسهم الشركة في حدود 10 في المئة من رأس المال ولمدة 18 شهرا بالشروط والاوضاع المقررة قانونا.

 

×