ارتفاع ارباح 'زين' الى 71 مليون دينار خلال الربع الاول

أعلنت مجموعة زين عن تحقيقها أرباحا فصلية بقيمة 71 مليون دينار( 255.1مليون دولار )بنسبة ارتفاع بلغت 2 في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي، وبلغت ربحية السهم الواحد 18 فلس.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أسعد أحمد البنوان في هذه المناسبة " بلغ حجم الأرباح المحققة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات (EBITDA) عن هذه الفترة 151 مليون دينار ( 542.5مليون دولار) بنسبة ارتفاع بلغت 2 في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف بقوله " فيما ارتفعت نسبة الأرباح المحققة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات إلى الإيرادات (EBITDA % ) لتصل إلى 46.3 في المئةمقارنة بـ 45.6 في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي".

وأوضح أن المجموعة حققتإيرادات مجمعة بلغت قيمتها326 مليون دينار( 1.172 مليار دولار) بنسبة ارتفاع بلغت 1 %، مقارنة مع 324 مليون دينار ( 1.163 مليار دولار) عن الفترة المشابهة من العام 2011، مبيناً أن هذه الإيرادات جاءت مدعومة بفضل الأداء التشغيلي لعمليات شركات المجموعة.

وبين البنوان بقوله " لقد ساعدتنا مشاريع التوسعة والتطوير لشبكات المجموعة في منطقة الشرق الأوسط، والتي تواصل زين تنفيذها خلال هذه الفترة، على تعزيز قاعدة عملائنا حيث بلغت 40.3 مليون عميل، وذلك بنسبة ارتفاع بلغت 7 % مقارنة مع الربع الأول من العام 2011.

ومضى في قوله " ما زالت الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية تعاني من استمرار الأزمة المالية العالمية، وهو ما يفرض مزيداً من التحدي على عمليات المجموعة، موضحاً أنه بالرغم من ذلك  فإن شركات زين استطاعت أن تحافظ على معدلات النموالمشجعة خلال هذه الفترة الصعبة ".

وعلى جانب آخر أكد البنوان أن المجموعة سوف تستمر في مواصلة النجاحات التي حققتها، فهي تهدف باستمرار إلى تخطى توقعات قاعدة عملائها وتحقيق أعلى عائد على حقوق المساهمين، مبيناً أن الفترة المقبلة سوف تشهد توجهات جديدة على صعيد عملياتها المستقبلية.

ومن ناحيته قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين نبيل خلف بن سلامة "المؤشرات المالية جاءت في مجملها وفق مستوى توقعاتنا عن هذه الفترة، وذلك إذا ما أخذنا في عين الاعتبار الأوضاع المالية الصعبة التي مازالت تعاني منها العديد من الأسواق الدولية والإقليمية، هذا بخلاف المنافسة الشديدة التي نواجهها في أسواقنا الرئيسية.

وأوضح بقوله " في الوقت الذي أخذت فيه المجموعة معايير أكثر صرامة في تحديد وتعريف عملائها النشطيين، وهي العملية التي جاءت بعد إعادة تصنيف قاعدة عملائها على أسس وقواعد جديدة، استطاعت مجموعة زين أن تحقق مكاسب جيدة في أسواقها الرئيسية، حيث مازالت تستفيد بشكل جيد من فرص النمو المتاحة، وهو ما انعكس على حجم قاعدة عملائها والتي شهدت زيادة قدرها 7في المئة لتصل إلى 40.3 مليون عميل نشط.

وذكر بن سلامة أن الاستثمارات التي ضختها المجموعة في العديد من أسواقها خلال هذه الفترة عززت كثيراً من مواقعها التنافسية، حيث عززت زين من موقع صدارتها في واحد من أهم أسواقها الرئيسية، وهي السوق الكويتية، وذلك بحصة سوقية بلغت 42 في المئة.

وتابع بقوله " ساعدتنا مشاريعنا التوسعية والتطويرية في العراق على نشر المزيد من عملياتنا التشغيلية في المناطق الشمالية، وقد أحرزنا نجاحاً كبيراً على مستوى عملياتنا التجارية خلال هذه الفترة، والتي شهدت زيادة ملموسة في حجم قاعدة عملائنا بنسبة 4 % مقارنة مع الفترة المشابهة من العام 2011، لتصل إلى 12.5 مليون عميل فعال".

وكشف بن سلامة أن اتفاقية التعاون المشترك التي أبرمتها شركة زين العراق قبل فترة مع إحدى الشركات العالمية لتقديم خدمات تطويرية على شبكتها، باتت تؤتي ثمارها بشكل جيد، حيث ساعدتها كثيراً في التركيز على عملياتها التجارية والتسويقية، مبيناً أن المجموعة تعول كثيراً على السوق العراقية في تنفيذ استراتيجيتها التشغيلية باعتبارها واحدة من أسواقنا الواعدة في المنطقة،حيث تتمتع بمستويات نمو هائلة.

وعن آخر تطورات عملية إدراج جزء من أسهم شركة زين العراق في سوق الأوراق المالية العراقية، أشار بن سلامة إلى المجموعة أخذت خطوات متقدمة في تنفيذ إجراءات عملياتالإدراج لجزء من أسهم الشركة ، وذلك حسب متطلبات الرخصة، ومن ثم الإعلان عن موعد الاكتتاب.

وعلى جانب آخر أكد بن سلامة أن المجموعة أنهتخططفصل عمليات السودان وجنوب السودان بجدارة، وهي العملية التي نجحت في تنفيذها مجموعة زين في وقت قياسي، مشيراً إلى أن عمليات الشركة شهدت العديد من التحديات في السودان، والتي زادت مع تفاقم الوضع السياسي والاقتصادي في المنطقة، والتي نتوقع أن يمتد تأثيرهاعلى حجم نموعملياتنا خلال هذا العام .

وأفاد أن عدد عملاء المجموعة في السودان وبعد عمليات الفصل مع الجنوب بلغت 13.3 مليون عميل، فيما بلغت قاعدة عملاء المجموعة في جنوب السودان ما يقارب الـ 500 ألف عميل فعال.

وعن آخر تطورات عمليات المجموعة في السعودية أوضح بن سلامة أن الإدارة الجديدة تعكف حالياً على تنفيذ الإستراتيجية الجديدة، والتي تدعمها المجموعة بشكل كبير، مبيناً أن الشركة كثفت من جهودها خلال هذه الفترة على عملياتها التجارية والتسويقية بما يخدم توجهات هذه المرحلة.

وأشار إلى أن العمليات التشغيلية في المملكة الأردنية شهدت وتيرة متسارعة في هذه الفترة، فقد رفعت الشركة من حجم الأرباح المحققة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات (EBITDA) بنسبة 4 في المئة، كما ارتفعت الإيرادات بنسبة 2 في المئة، علماً أن قاعدة عملاء الشركة شهدت ارتفاعا بنسبة 16 في المئة لتصل إلى 2.9 مليون عميل فعال.

وإذ أكد بن سلامة أن مجموعة زين تمتلك واحدة من أكثر البنى التحتية تطوراً في قطاع الاتصالات المتنقلة في المنطقة، فإنه أشار في ذات الوقت إلى أن عمليات المجموعة في مواقع متقدمة حالياً، وهو ما يعزز رؤيتها لتوقعاتها المستقبلية للفترة المقبلة.

وختم بن سلامة بقوله " ستراعي مجموعة زين باستمرار مصالح المساهمين عند تعاملها مع الفرص الاستثمارية التي ستتاح أمامها، كما أنها ستواصل من تكثيف جهودها في المحافظة على الريادة التي حققتها في السنوات الماضية.

 

×