الحشاش: عارف طاقة لديها 15 مليون دينار سيولة وهجليج السودانية سبب الخسائر

اعلن رئيس مجلس الادارة في شركة عارف للطاقة وليد الحشاش ان الشركة تكبدت خسائر في 2011 تقدر ب 1ر5 مليون دينار بسبب استثماراتها في شركة (هجليج) السودانية في وقت تمتلك فيه الشركة سيولة مالية تقدر بحوالي 15 مليون دينار.

وقال الحشاش في تصريح للصحافيين على هامش الجمعية العمومية العادية للشركة اليوم ان هذه السيولة المتوافرة لدى الشركة ستستخدم في دعم الشركات التي تسهم فيها بما يعزز قدراتها المالية في الدخول بمشاريع كبيرة.

وتوقع ان تقوم الشركة بعملية او عمليتي استحواذ خلال 2012 مؤكدا اتباع الشركة سياسة متحفظة جدا في الشرق الاوسط والهند.

وذكر ان لدى الشركة اعمالا مع القطاع النفطي الكويتي من خلال شركة (كي دي دي بي) للمقاولات بقيمة اجمالية تقدر بنحو 22 مليون دينار.

واوضح الحشاش ان معظم خسائر (عارف للطاقة) كان سببها الظروف السياسية التي تمر بها السودان نظرا لامتلاك الشركة نسبة 25ر64 في المئة في شركة (هجليج) العاملة في السودان كاشفا عن وجود عرض لشراء نسبة (عارف للطاقة) في (هجليج) بقيمة 25 مليون دولار من قبل شركة (عقاركو) التابعة للتأمينات الاجتماعية في السودان.

واضاف ان (عارف للطاقة) تعكف الان على الانتهاء من بنود الاتفاقية مع (عقاركو) لبيع حصتها في (هجليج) متوقعا خسائر من عملية البيع بحدود اربعة ملايين دينار.

واعتبر تخارج (عارف للطاقة) من شركة هجليج امرا جيدا "لاسيما انها سجلت خسائر متلاحقة على مدار العامين الماضيين" مبينا ان الشركة تسعى الى الدخول في فرص استثمارية جيدة في قطاعي النفط والغاز والطاقة الكهربائية.

وذكر الحشاش في تقرير مجلس الادارة السنوي ان العام 2011 كان حافلا بالتحديات للشركة حيث كان هدفها الاساس المحافظة على اداء المحفظة الاستثمارية وتوازنها وذلك باضافة اصول جديدة ذات ربحية عالية.

وقال انه على الرغم من تحقيق كل الاستثمارات الرئيسة للشركة نتائج ايجابية فان استثمار الشركة القائم بالسودان واجه تحديات ناجمة عن ظروف السوق والاوضاع الجيوسياسية الخاصة بالدولة ما دفع الشركة الى السعي نحو التخارج من ذلك الاستثمار في السودان.

وعن انجازات الشركة خلال العام 2011 ذكر ان منها الدخول في العديد من الاستثمارات والصفقات الجديدة بهدف تعزيز نمو الشركة ودعم جهودها لتحسين عوائدها المالية في المستقبل القريب.

 

×