فيفا تدشّن أول نادي تطبيقات في الكويت 'آب كلوب'

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية VIVA، أحدث مشغل لتكنولوجيا الاتصالات في الكويت ، عن تدشينها نادي VIVA App Club مع المخترع الكويتي عبد الرحمن الزنكي الذي يبلغ من العمر 15 سنة ويعدّ من أصغر المطورين لتطبيقات الآيفون في الكويت حيث أقام  VIVA App Club أولى جلساته التدريبية يوم السبت الموافق 21 أبريل.

إن  VIVA App Club هو أول نادي في الكويت تم تأسيسه ليكون ملتقى الشباب المبدع ومطوري التطبيقات.  تلتزم شركة VIVA بتنمية المواهب الكويتية واحتضانها في هذا المجال، وتعتز بأن تكون أول شركة كويتية تحتفي رسمياً بالمواهب التي يتمتع بها عبد الرحمن وإحاطتها بالرعاية والتكريم.  فالنجاح الهائل الذي حققته لعبته Doodle Destroy في العالم، كانت مصدر وحي وإلهام لمطوري التطبيقات الشباب في كل مكان، ونموذجاً يجسد إمكانات الشباب الكويتي وما يستطيع إنجازه عند تسلحه بروح المبادرة، والالتزام، والإبداع.

وبفضل العلاقة الوثيقة التي تجمع شركة VIVA بشركة Apple لكونها الموزع الرسمي لمنتجاتها في الكويت، إلى جانب ما يتمتع به الزكي من موهبة متميزة وقدرة هائلة على الابتكار في مجال تطوير التطبيقات، سنحت أمام VIVA فرصة مثالية لرعاية وتسليط الضوء على أهمية تطوير الشباب في الكويت.  والزنكي هو خير مثال لنوع المواهب التي تزخر بها الكويت وتأمل الشركة أن تكون قصة نجاحه باكورة العديد من قصص النجاح التي سنشهدها في الكويت مستقبلاً.

هذا وتعتزم شركة VIVA الاستعانة بعبد الرحمن على مدى ثلاثة أشهر ليشاطر ما يملكه من خبرة ومعرفة في مجال تطوير التطبيقات مع غيره من الشباب الواعد حيث ستقوم باستضافة 60 مطوراً من مطوري التطبيقات المبدعين الذين تتراوح أعمارهم  ما بين 13 و 18 عاماً.  وسيقوم نادي "App Club" باستضافة ورشتي عمل كل أسبوعين وستتمحور حول "أساسيات تطوير التطبيقات" و "كيفية تطوير التطبيق الخاص".  وقد أقيمت الجلسة الأولى في 21 أبريل بمشاركة 20 من المطورين الشبان الذين حظيوا بفرصة تعلم كيفية تطوير التطبيقات بمساعدة الزنكي.  وسيتسنى لهؤلاء المطورين الشبان عرض أفكارهم وتطبيقاتهم الجديدة على الزنكي وفريق  VIVA لتقييمها ومراجعتها.

عبدالرحمن الزنكي هو الشاب اليافع الذي ابتكر وطوّر لعبة Doodle Destroy السهلة والمشوقة والتي يتمّ تحميلها مجاناً على أجهزة الآيفون والآيباد عبر موقع iTunes التابع لشركة Apple. وشهدت هذه اللعبة منذ إطلاقها في شهر أبريل 2010 إقبالاً منقطع النظير حيث تم تحميلها أكثر من مليون مرة في غضون عام واحد.

 

×