ثروة السعودية تبيع 43 قطعة أرض بأكثر من 220 مليون ريال سعودي

أعلنت شركة ثروة للاستثمار أنها قامت بإيداع الدفعات النهائية الخاصة بتخارجات محفظة الظهران العقارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في حسابات العملاء، محققة عائد كلى بلغ نحو 37%.

وحول الموضوع قال محمد سعود العصيمي نائب الرئيس التنفيذي لشركة ثروة للاستثمار بأن شركة ثروة السعودية المحدودة (شركة تابعة) أقامت مزاد علني في ديسمبر 2011 بحضور قرابة 700 شخصية عقارية من داخل وخارج المملكة على مخطط مشروع الظهران فيوز الواقع على طريق الملك عبدالله.

وأوضح العصيمي بأن حجم المبيعات قدر بأكثر من 220 مليون ريال على مساحة إجمالية تقدّر بنحو 130 ألف متر مربع وكان عدد القطع المطروحة في المزاد منها 35 استثمارية و8 قطع تجارية اضافة الى قطعة مركزية نموذجية تقدّر مساحتها بأربعين ألف متر مربع.

وأضاف العصيمي بأن سعر المتر للقطع الاستثمارية عند بداية المزاد كان 2500 ريال وانتهى عند 3010 ريالات للمتر، بينما القطع التجارية تراوحت أسعارها بين 3500 و3800 ريال للمتر، وقد شهد المزاد عدة تنافسات كبيرة على القطع الاستثمارية والتجارية اضافة الى القطعة المركزية والتي تجاوزت قيمتها الاجمالية أكثر من 70 مليون ريال والتي يمكن من خلالها اقامة برج طبي أو مركز تسويقي.

وأكد العصيمي بأن التخارج من محفظة الظهران العقارية يمثل نجاحا للشركة في ظل الظروف الحالية، ونظرا لتداعيات الأزمة المالية العالمية التي أثرت بشكل كبير على القطاع العقاري في جميع دول العالم، وخصوصا مشاريع البنية التحتية التي تتطلب إنفاق كبير لتهيئة الأراضي وتجهيزها للبناء.

و أشار العصيمي بأن ثروة السعودية تأسست في عام 2007 وتتركز نشاطات الشركة في الاستثمارات العقارية من خلال شراء الأراضي الخام و تطويرها وتأهيلها بالخدمات إضافة إلى تطوير الوحدات السكنية وإدخال منتجات جديدة والمساهمة في دفع الحلول بداخل السوق العقاري في المملكة نظرا للطلب الشديد على السكن الخاص.

و في ختام حديثه قال العصيمي يعتبر السوق العقاري السعودي أفضل خيار للاستثمار في المنطقة نظرا لحجم الطلب الكبير وتجربتنا بمشروع الظهران فيوز خير دليل على ذلك حيث يعتبر المشروع أول تخارج عقاري لثروة والذي نسعى من خلاله الى تحقيق أفضل أداء لعملائنا.

 

×