تقرير أمريكي: 29 ألف دولار نصيب الفرد الكويتي من إيرادات النفط عام 2011

ذكر تقرير صادر عن الإدارة الأمريكية لمعلومات الطاقة أن صافي إيرادات الصادرات النفطية للدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قد تبلغ 1.171 تريليون دولار في 2012، ومن المتوقع أن يصل صافي هذه الإيرادات 1.133 تريليون دولار في 2013.

وكانت إيرادات دول أوبك من الصادرات النفطية قد بلغت 1.026 مليار دولار في 2011 بزيادة 33% على 2010 وقد كانت حصة السعودية الحصة الكبرى حيث بلغت إيراداتها من الصادرات النفطية 312 مليار دولار مما يشكل 30% من إجمالي إيرادات دول أوبك، حسبما أشارت إليه الوطن الكويتية.

وذكر التقرير أن صافي إيرادات الكويت من الصادرات النفطية بلغ 60.6 مليار دولار في 2010، و84.6 مليار دولار في 2011 والإيرادات المتوقعة عام 2013 تبلغ 133 مليار دولار. وقد بلغ نصيب الفرد من صافي إيرادات الصادرات النفطية في الكويت 21724 دولاراً في 2010، و29292 دولاراً في 2011.

وذكر التقرير أنه منذ وقت طويل سادت ضبابية وشكوك حول المعدل الذي وفقاً له سوف تتم الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) في قطاع التنقيب والاستكشاف وحول السرعة التي سوف تتم بها زيادة القدرة الإنتاجية وحول المقدار المتوقع في المعروض من النفط والذي سوف يكون متاحاً ومتوافراً للتصدير.

والسيناريو الأهم في التوقعات التي تناولها التقرير هو أن منطقة (مينا) سوف تساهم بأكثر من 90%عن النمو في إنتاج النفط حتى عام 2035 وسوف يتأتى معظم الزيادة من العراق، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية خمسة ملايين برميل يوميا، والسعودية حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية أربعة ملايين برميل يوميا ثم الكويت والإمارات وليبيا.

ولتحقيق النمو في هذه الاستثمارات تتوقع الإدارة الأمريكية لمعلومات الطاقة أن تبلغ استثمارات الإنتاج والاستكشاف 100 مليار دولار سنوياً في الفترة من 2011 حتى 2020 ثم تزداد قيمتها بعد ذلك.