ناصر محمد الساير عميل 'الوطني' منذ عام 1952

كشف بنك الكويت الوطني عن وثيقة نادرة تعود لأوائل عملائه وهو العم ناصر محمد الساير، تعود للعام 1953 وتبرز شكل أحدى المعاملات المصرفية التي تمت بينه وبين البنك.

وبدأ الساير أول تعاملاته مع البنك الوطني في 15 نوفمبر 1952، حيث فتح حسابه الجاري مع بداية نشاط البنك آنذاك وحمل حسابه الرقم 0069.

ويعد الساير احد عملاء البنك الوطني التاريخيين، الذي تميز حسابه بعمليات مصرفية متنوعة غطت نشاطاته التجارية مختلف أنحاء العالم وتحديدا اليابان التي نال فيها على التوكيل الحصري لسيارات تويوتا في الكويت ومنطقة الخليج وساهم تعاونه الوثيق مع البنك الوطني بنك الكويت الوطني الذي سهّل لعملائه امتلاكها من خلال نظام تقسيط مبتكر وجديد على السوق الكويتي في ذلك الوقت.

وتعكس انجازات الساير الاقتصادية شخصيته التجارية المميزه وتعبر عن سعيه كأحد التجار البارزين في الكويت إلى العمل على تلبية احتياجات بلاده من المواد الإنشائية وغيرها من انواع العمليات التجارية المتعددة التي كان يأخذها على عاتقه كاستيراد مستلزمات البناء من أصباغ وأدوات كهربائية ، مساهما بذلك في تحقيق نهضة عمرانية شاملة.

تجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني يحتفظ في أرشيفه بمجموعة قيّمة من الوثائق والسجلات التي تؤرخ لفترة هامة من تاريخ الكويت الاقتصادي والمالي منذ العام 1952، كما تؤرخ في الوقت ذاته لكبار رجالات الكويت وتجارها والذين قامت على أكتافهم اللبنات الأولى لنهضة الكويت الحديثة.

 

×