الهاشل: المركزي بصدد توقيع اتفاق مع البنوك للبدء بتطبيق نظام المقاصة الالكتروني للشيكات

صرح محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد يوسف الهاشل انه وفي اطار الجهود المتواصلة التي يقوم بها بنك الكويت المركزي لتطوير العمل في القطاع المصرفي في الكويت والارتقاء بمستوى الخدمات المصرفية فإنه بصدد توقيع اتفاق مع البنوك للبدء بمشروع تطبيق نظام المقاصة الالكترونية للشيكات كبديل للنظام الحالي.

وقال المحافظ لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان النظام الجديد وأخذا بعين الاعتبار ما يتوافر فيه من معايير السلامة والامان وبما يتوافق مع قانون التجارة الكويتي سوف يترتب عليه وبعد الانتهاء من مراحل انجازه التي ستستغرق فترة من الوقت تحقيق العديد من المزايا للبنوك وللعملاء وللاقتصاد ككل أهمها اختصار مدة التقاص التي تستغرق حاليا بين ثلاثة واربعة أيام الى يوم واحد او في اليوم نفسه وهو ما يسمح بتحصيل قيمة الشيك لحساب المستفيد خلال اقصر فترة زمنية ممكنة دون الانتظار لفترة قد تصل الى اربعة ايام كما هو في النظام الحالي

وفي اطار هذه المزايا نوه المحافظ الى ان اختصار دورة تحصيل هذه الشيكات الى يوم واحد او في اليوم نفسه سوف يسمح بالكشف المبكر والسريع لاي شيكات مزورة وتحسين الكفاءة التشغيلية لمقاصة الشيكات نتيجة عملية ميكنة الدورة المستندية الخاصة بها والحد من المخاطر الناتجة عن التأخير في تحصيل قيمة الشيك وهو ما يؤدي الى رفع كفاءة نظام المدفوعات وتحسين ادارة السيولة في البنوك وهي من المقومات الأساسية الداعمة لتعزيز الاستقرار المالي في الدولة.

وذكر المحافظ ان مشروع نظام المقاصة الالكترونية للشيكات قد بدأ ومنذ مرحلته الاولى من خلال التعاون مع اتحاد مصارف الكويت منوها في هذا المجال الى انه قد تم اعداد وثيقة "الاتفاق المبدئي بين بنك الكويت المركزي والجهة المشاركة في اعداد وتطبيق نظام المقاصة الالكترونية للشيكات" وتعتبر هذه الوثيقة الركيزة الاساسية للمشروع حيث تضمنت آليات عمل النظام بما في ذلك تحديد دور ومسؤولية الجهة المشاركة فيه سواء كانت تلك الجهة هي بنك المستفيد من الشيك أو البنك المسحوب عليه الشيك.

وأكد محافظ بنك الكويت المركزي الحرص الدائم للبنك المركزي على مواكبة التطورات في العمل المصرفي الدولي وتوجيه البنوك المحلية لتطبيق أفضل الممارسات في هذا المجال.